لصوص... لكن أغبياء

لصوص... لكن أغبياء

الخميس - 14 صفر 1440 هـ - 25 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14576]
عصابة اللصوص داخل المتجر
لندن: «الشرق الأوسط»
طلب صاحب متجر من عصابة لصوص العودة في وقت لاحق عندما يكون لديه المزيد من المال. ويبدو أن الأمر كما لو كانت مزحة، ولكن بالنسبة لمالك متجر سيجارة إلكترونية في بلجيكا، كانت هذه حقيقة مخيفة. دخل ستة أشخاص إلى متجر ديدييه في ضواحي شارلوروا في وضح النهار بقصد السرقة... وأخبر صاحب المتجر المجموعة بأن تعود في نهاية اليوم، لكي يمنحهم المزيد من المال. وحسب الوعد عادت العصابة إلى المتجر للحصول على كل المبلغ الذي يوجد في خزينة المحل، لكن كانت المفاجأة إلقاء القبض عليهم بدلاً من الحصول على المال.
وقال صاحب المتجر لهيئة الإذاعة البريطانية عبر الهاتف: إنها «تشبه الكوميديا... يمكن أن يطلق عليهم اسم أسوأ اللصوص في بلجيكا».
وقال صاحب المتجر إنه كان خلال 14 دقيقة يحاول أن يصادق اللصوص ويتعامل معهم بظرف، ووعدهم بأن يحضروا في نهاية اليوم عندما يكون عنده المزيد من المال.
وقال ديدييه: «كان هناك بعض الدفع والدفع». «لم أعطيهم أي شيء، لكنهم قالوا إنهم إذا عادوا لاحقاً سيكون لدي ألفان أو 3000 يورو». وأضاف ديدييه أنه «عندما اتصلت بالشرطة، لم يصدقوا أنهم سيعودون».
لكنهم عادوا في الساعة 17:30 قبل ساعة من وقت إغلاق المتجر. وقال ديدييه لوسائل الإعلام المحلية إنه رأى أحد اللصوص على الباب وأخبره أنه لا يزال الوقت لنهاية العمل.
وعندما عاد الرجال مرة ثالثة، الساعة 18:30، كانت الشرطة في الجزء الخلفي من المتجر جاهزة للقبض عليهم. لقد تم اعتقال خمسة رجال، بينهم قاصر.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة