شكري في الخرطوم للتحضير لاجتماع اللجنة العليا بين مصر والسودان

شكري في الخرطوم للتحضير لاجتماع اللجنة العليا بين مصر والسودان

قمة مرتقبة الخميس تجمع السيسي والبشير
الأربعاء - 13 صفر 1440 هـ - 24 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14575]
القاهرة: سوسن أبو حسين
يبدأ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم (الأربعاء)، زيارة إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لرئاسة وفد مصر في الاجتماع الوزاري التحضيري للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان، والتي من المقرر عقدها، غداً (الخميس)، على المستوى الرئاسي.
وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان أمس، إن انعقاد اللجنة يأتي في إطار حرص البلدين على عقدها بصورة دورية لتفعيل التعاون المشترك في جميع المجالات، بما يرقى إلى مستوى تطلعات شعبي البلدين، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين شعبي وادي النيل.
وأكد المتحدث أن العلاقات الثنائية بين مصر والسودان شهدت تطوراً كبيراً خلال العام الجاري، منوهاً باللقاءات العديدة التي جمعت كلا الجانبين ومنها: انعقاد قمة رئيسي الدولتين في إثيوبيا على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في يناير (كانون الثاني) الماضي، وانعقاد الاجتماع الرباعي بين وزيري خارجية ورئيسي مخابرات البلدين في فبراير (شباط) الماضي بالقاهرة، وزيارة الرئيس السوداني عمر البشير لمصر في 19 مارس (آذار) الماضي، وزيارة وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد للقاهرة، لعقد اجتماع المشاورات السياسية في 29 مايو (أيار) الماضي، ثم زيارة الرئيس السيسي للخرطوم في 19 يوليو (تموز) الماضي، فضلاً عن العديد من اللقاءات على مستوى كبار المسؤولين، بما يؤكد حرص الجانبين على التواصل الدائم على كل المستويات.
وأضاف أن «التطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات مع الجانب السوداني انعكست في عقد العديد من الاجتماعات على مستوى القطاعات المختلفة، خصوصاً القطاعات السياسية والاقتصادية والخدمية والثقافية، حيث كان من أبرز النتائج التي تمخضت عن تلك الاجتماعات، الاتفاق على تفعيل الربط بين خطوط السكك الحديدية في مصر والسودان، وتنفيذ برامج تدريبية في مجال السكك الحديدية بين الجانبين، والاتفاق على تشجيع الاستثمار الزراعي بين مصر والسودان، وتقديم دعم فني للمستثمرين من كلا البلدين، وتعزيز الشراكة بين الجانبين في المجال الزراعي».
وأوضح أنه تم الاتفاق على إقامة منطقة صناعية في السودان، وتشجيع السياحة العلاجية، واستمرار إرسال القوافل الطبية إلى السودان، بالإضافة إلى التعاون في مجال الشباب والرياضة.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، في ختام تصريحاته، أنه من المنتظر أن تشهد الزيارة أيضاً عقد مشاورات سياسية بين وزيري خارجية البلدين حول سبل تطوير العلاقات الثنائية في المجالات كافة، فضلاً عن أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وكان السفير السوداني في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، قد أعلن أن القمة الثنائية المرتقبة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره السوداني عمر البشير، غداً، في الخرطوم، سوف تشهد توقيع عدد من مذكرات التفاهم المشتركة، مشيراً إلى وجود أكثر من 30 لجنة للتعاون بين البلدين، تم الاتفاق أخيراً على تقسيمها إلى 7 قطاعات رئيسية بما فيها لجنة التعاون العسكري والتي وصفها بـ«المهمة جداً» باعتبارها ضمن منظومة التعاون بين البلدين.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة