لافروف: واشنطن لا تتعاون لإيجاد تسوية في سوريا

لافروف: واشنطن لا تتعاون لإيجاد تسوية في سوريا

الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الإثنين) أن "عملية القضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية في سوريا مستمرة بالتوازي مع مواصلة الجهود لإيجاد حل سياسي للأزمة وعودة المهجرين إلى مناطقهم".

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحافي في موسكو أن بلاده مستعدة للتنسيق مع كل الدول بهدف تحقيق التسوية السياسية للأزمة في سوريا بشكل أكثر فعالية، "غير أن الولايات المتحدة لا تبدي الجاهزية المطلوبة للتعاون الشامل مع موسكو في هذا الموضوع رغم استعدادنا لتعزيز هذا التعاون".

وكان وزير الخارجية الروسي قد أكد أخيراً أن القضاء على التهديدات الإرهابية في سوريا يشكل أولوية، مشيرا إلى أن اتفاق سوتشي حول إدلب الذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر (أيلول) الماضي في سوتشي خلال لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان يجرى تطبيقه وأن المسؤولية الكبرى في ذلك يتحملها الجانب التركي.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم أن الجانب الروسي في لجنة الهدنة الروسية - التركية في سوريا، رصد سبعة خروق لنظام وقف إطلاق النار خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما لم يرصد الجانب التركي أي انتهاكات.

وجاء في النشرة الإعلامية التي بثتها الوزارة على موقعها الرسمي عن الوضع في سوريا: "رصد الجانب الروسي في لجنة الهدنة الروسية التركية في سوريا، خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، سبعة خروق لنظام وقف إطلاق النار، بواقع خرق في محافظة اللاذقية وستة في حلب، بينما لم يسجل الجانب التركي أي خرق".

وجاء في النشرة أيضاً أن مركز المصالحة الروسي نفّذ في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة عملية إنسانية واحدة، بهدف إيصال مساعدات تضم 300 سلة غذائية بوزن 1.29 طن، إلى قرية الجسرين في ريف دمشق.

وبذلك بلغ عدد المراكز السكنية المنضمة إلى نظام مركز المصالحة الروسي 2518 مركزا.
روسيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة