القمة المصرية ـ السودانية لتعميق الشراكة بمشروعات نقل بري وبحري

القمة المصرية ـ السودانية لتعميق الشراكة بمشروعات نقل بري وبحري

السيسي والبشير يلتقيان في الخرطوم الخميس
الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
القاهرة: سوسن أبو حسين
تتجه مصر والسودان لتعميق علاقة الشراكة بين البلدين بمشروعات تنموية، خاصة في مجال النقل البري والبحري، فضلاً عن توقيع عدد من مذكرات التفاهم خلال القمة المرتقبة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره السوداني، عمر البشير، الخميس المقبل في الخرطوم.
وأفاد السفير السوداني في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم لـ«الشرق الأوسط» بأن القمة الثنائية تبدأ عملها بانعقاد اللجنة العليا المشتركة برئاسة الرئيسين السيسي والبشير، إذ انعقدت أول لجنة وفق هذا الاتفاق في شهر أكتوبر (تشرين الأول) عام 2016 بالقاهرة وبالتالي تنعقد القمة التالية في الشهر نفسه بالخرطوم عام 2018 بنظام مرة كل عامين برئاسة الرئيسين.
وأشار عبد الحليم، إلى أن القمة «تعكس الرغبة في تعزيز العلاقات على أعلى مستوى، وستكون رقم 23 بين الرئيسين وهو رقم قياسي في ظل التواصل المستمر بين قيادة البلدين في كافة المحافل الدولية والأفريقية ولم تكن موجودة في السابق».
وعدّ السفير السوداني هذه الآلية بأنها «تشكل ملمحا من ملامح التواصل المهم واللقاءات المكثفة، والتي أدت إلى ميلاد إرادة سياسية قوية، وأدت إلى تعزيز العلاقات بشكل أكبر، وأصبحت محمية على المستوى الرسمي والشعبي».
ولفت السفير السوداني إلى وجود أكثر من 30 لجنة للتعاون بين البلدين، وتم الاتفاق أخيراً على تقسيمها إلى سبعة قطاعات رئيسية بما فيها لجنة التعاون العسكري التي وصفها بـ«المهمة جدا» باعتبارها ضمن منظومة التعاون بين البدين.
من جهة أخرى، قال المستشار الإعلامي للسفارة السودانية بالقاهرة راشد عبد الرحمن إن «فكرة انعقاد اللجنة العليا المشتركة برئاسة قيادة البلدين جاءت بمبادرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز العلاقات عبر اللجان المشتركة».
وأضاف أنه في «سياق المشروعات التنموية، تم الاتفاق على تعديل مسار السكة الحديد وصولا إلى قضيب واحد مشترك، خاصة أن النظام القديم الموجود في السودان منذ عهد الاحتلال الإنجليزي الذي وضع القضبان المختلفة التي لا تصلح لتسيير رحلات إلى مصر».
ووفق راشد فإن من بين الاتفاقيات المطروحة «تنشيط هيئة الملاحة النهرية بما في ذلك وجود موانئ نقل جديدة في مصر والسودان تعمل وفق إجراءات تسهل حرية الحركة للتعاون الشامل في كل المجالات»، وكذلك فإنه سيتم خلال انعقاد اللجنة العليا «التوقيع على اتفاقيات ثقافية وإعلامية أهمها الإنتاج المشترك إضافة إلى استكمال الربط الكهربائي».
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة