تشيلسي يتعادل مع يونايتد في مواجهة مثيرة... وسيتي يسحق بيرنلي بخماسية

تشيلسي يتعادل مع يونايتد في مواجهة مثيرة... وسيتي يسحق بيرنلي بخماسية

برايتون يعمق جراح نيوكاسل... وكارديف يدفع بفولهام إلى منطقة الخطر بالدوري الإنجليزي
الأحد - 10 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14572]
أنتوني مارتيال يتعادل لمانشستر يونايتد (رويترز) - برناردو سيلفا يحتفل مع ديفيد سيلفا بهدفه في شباك بيرنلي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»
استعاد فريق مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه الكاسح على ضيفه بيرنلي 5/ صفر أمس، في المرحلة 9 للمسابقة. واقتنص تشيلسي تعادلاً مثيراً من ضيفه مانشستر يونايتد 2/ 2. وفي باقي المباريات فاز توتنهام على مضيفه وستهام يونايتد 1/ صفر، وبالنتيجة نفسها فاز برايتون على مضيفه نيوكاسل يونايتد، كما تغلب كارديف سيتي على ضيفه فولهام 4/ 2، وواتفورد على مضيفه وولفرهامبتون 2/ صفر، وتعادل بورنموث مع ساوثهامبتون سلبياً.
وعلى استاد الاتحاد، صعد مانشستر سيتي إلى الصدارة برصيد 23 نقطة. وافتتح الأرجنتيني سيرخيو أغويرو التسجيل لسيتي في الدقيقة 16، ثم أضاف البرتغالي برناردو سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 54، وتبعه البرازيلي فيرناندينيو لويس روزا بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 56، قبل أن يسجل الجزائري رياض محرز الهدف الرابع في الدقيقة 83، وتكفل الألماني ليروي ساني بالهدف الخامس في الدقيقة الأخيرة.
بدأت المباراة بضغط مكثف من مانشستر سيتي من أجل إحراز هدف مبكر يربك به حسابات بيرنلي. وشهدت الدقيقة الثانية أولى محاولات مانشستر سيتي عندما سدد الجزائري رياض محرز كرة قوية تصدى لها جو هارت حارس بيرنلي وأبعدها إلى ضربة ركنية. واستمر مانشستر سيتي في الضغط على دفاعات بيرنلي وأضاع أغويرو فرصة التقدم لفريقه في الدقيقة 14 بعدما تسلم تمريرة عرضية رائعة من محرز وسدد الكرة بيسراه، ولكن جو هارت تألق وأخرج الكرة إلى ركلة ركنية. وبعدها بـ3 دقائق، تمكن أغويرو من إحراز الهدف الأول لمانشستر سيتي بعدما تبادل ليروي ساني وديفيد سيلفا التمرير داخل منطقة جزاء بيرنلي ليرسلها سيلفا عرضية أرضية إلى أغويرو الذي سددها بيسراه في شباك جو هارت.
وبعد الهدف، سيطر مانشستر سيتي على منتصف الملعب، ولكن أهدر الفريق كثيراً من الفرص السهلة عن طريق برناردو سيلفا وساني. وشهدت الدقيقة 34 أول فرصة خطيرة لبيرنلي عن طريق جيف هيندريك الذي توغل داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي وسدد كرة قوية، ولكنها اصطدمت بفينسنيت كومباني مدافع سيتي، قبل أن تصل إلى أحضان الحارس إيديرسون مورايس. وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول محاولات من جانب مانشستر سيتي من أجل إحراز الهدف الثاني، ولكنه اصطدم بدفاع منظم وقوي من بيرنلي لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 1/ صفر.
وجاءت الدقيقة 54 لتشهد الهدف الثاني لمانشستر سيتي بتوقيع برناردو سيلفا بعدما تعرض ساني للعرقلة داخل منطقة الجزاء ليتوقف الجميع انتظاراً لقرار الحكم، ولكن ديفيد سيلفا مرر أمام المرمى مباشرة إلى بيرناردو الذي سدد من لمسة واحدة في سقف الشباك. واستمر الطوفان الهجومي لسيتي ليضيف البرازيلي فرناندينيو لويس روزا الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 56 عبر تسديدة قوية بقدمه اليمنى من على خط منطقة الجزاء.
وتوالت الفرص الضائعة من جانب مانشستر سيتي التي كان أبرزها انفراد كامل من أغويرو قبل أن يسدد كرة قوية أبعدها هارت ببراعة إلى ضربة ركنية. وأضاف محرز الهدف الرابع لسيتي في الدقيقة 83 بعد هجمة منظمة أنهاها المهاجم الجزائري بتسديدة رائعة بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها للشباك. وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة سجل ساني الهدف الخامس لسيتي بعدما تلقى تمريرة رائعة من بينجامين ميندي ليسدد من لمسة واحدة في الشباك.
وعلى ملعب ستامفورد بريدج، افتتح أنطونيو روديغر التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 21، ثم قلب مانشستر يونايتد موازين المباراة لصالحه بهدفين سجلهما أنتوني مارتيال في الدقيقتين 55 و73، قبل أن ينجو تشيلسي من الهزيمة بهدف التعادل 2/ 2 إذ سجله روس باركلي في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. ورفع تشيلسي رصيده إلى 21 نقطة، كما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 14 نقطة، إذ إنه التعادل الثاني له في الموسم مقابل 4 انتصارات و3 هزائم.
وكاد مانشستر يونايتد يحقق انتصاراً ثميناً يخفف محنته ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، بعد فترة معاناة من تذبذب النتائج، لكن تشيلسي رفض الهزيمة وخطف التعادل في الثواني الأخيرة. ووجه تشيلسي تركيزه في الدقائق الأولى إلى الاستحواذ على الكرة، وفرض حصاراً على مانشستر يونايتد في وسط ملعبه لكن دون خطورة حقيقية على المرمى. وحصل إيدين هازارد، مهاجم تشيلسي، على ضربة حرة في الدقيقة العاشرة، من نقطة خطيرة أمام منطقة الجزاء، وتقدم زميله ويليان لتنفيذ الضربة، لكنه سدد كرة مرت بعيداً عن المرمى. ورغم محاولات مانشستر يونايتد المتكررة للدخول في أجواء المباراة بشكل أكبر، واصل تشيلسي تفوقه في الاستحواذ والضغط الهجومي وتألق هازارد بشكل كبير، حيث شكلت مراوغاته وتحركاته داخل منطقة الجزاء مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع مانشستر.
وفي الدقيقة 21، ترجم تشيلسي تفوقه بافتتاح التسجيل عن طريق المدافع أنطونيو روديغر، الذي تلقى الكرة من ضربة ركنية سددها ويليان، وصوبها برأسه إلى داخل الشباك ببراعة معلناً تقدم تشيلسي 1/ صفر. حاول مانشستر يونايتد الحفاظ على توازنه وكثف تركيزه على السيطرة على الكرة، وهو ما نجح فيه بالفعل لدقائق، وشن أكثر من هجمة خطيرة، لكنه وجد صعوبة في تهديد المرمى، ليستعيد تشيلسي دفة المباراة بعدها من جديد. وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، استعرض لاعبو تشيلسي مهارة كبيرة في الاحتفاظ بالكرة وحاصروا لاعبي مانشستر يونايتد داخل منطقة الجزاء لدقائق، لكن تشيلسي افتقد الجدية والسرعة في اللمسات الأخيرة أمام المرمى، ليكتفي بإنهاء الشوط الأول متقدماً 1/ صفر.
وكاد ألفارو موراتا يضيف الهدف الثاني لتشيلسي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى طولية وهيأ الكرة لنفسه ببراعة، ثم سدد كرة زاحفة قوية، لكن ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد تصدى لها. وفي الدقيقة 11، أدرك مانشستر يونايتد التعادل، حيث سدد خوان ماتا كرة قوية تصدى لها الحارس وأخفق الدفاع في تشتيت الكرة بالشكل المطلوب، لتصل الكرة في النهاية إلى أنتوني مارتيال المتمركز أمام المرمى، ليسددها داخل الشباك معلناً تعادل يونايتد 1/ 1.
بعدها ضغط تشيلسي بقوة بحثاً عن استعادة تقدمه، لكن التسرع وكذلك الحذر الدفاعي من قبل لاعبي مانشستر حالا دون الوصول إلى الشباك. وكاد ديفيد لويز يتقدم لتشيلسي في الدقيقة 66، حيث تلقى كرة عالية سددها ويليان من ضربة حرة، وسددها برأسه، لكنها مرت بجوار القائم مباشرة. وكاد أنغولو كانتي يباغت مانشستر يونايتد في الدقيقة 71 عندما تلقى عرضية وسدد كرة قوية باتجاه الزاوية البعيدة من المرمى، لكن الحارس دي خيا تصدى للكرة ببراعة.
وفي الدقيقة 73، دفع تشيلسي ثمن الفرص الضائعة، حيث تقدم مانشستر يونايتد بالهدف الثاني، عندما انطلق ماتا وحافظ على الكرة بمهارة في هجمة مرتدة سريعة ثم مرر إلى ماركوس راشفورد الذي هيأ الكرة إلى مارتيال ليصوب الكرة ببراعة شديدة إلى داخل الشباك، معلناً تقدم مانشستر يونايتد 2/ 1. وكثف تشيلسي ضغطه الهجومي بحثاً عن إنقاذ فرصه في المباراة، وكاد اندفاعه الهجومي يكلفه هدفاً آخر في شباكه. وكادت المباراة تنتهي بفوز يونايتد 2/ 1، لكن تشيلسي أفلت من الهزيمة في اللحظات الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث تصدى القائم للكرة ثم تصدى الحارس لها، لكنها وصلت إلى روس باركلي الذي أسكنها الشباك معلناً تعادل تشيلسي 2/ 2.
وعلى استاد كارديف سيتي، جاءت الأهداف الأربعة لأصحاب الأرض بتوقيع جوش مورفي وبوبي ريد وكالوم باترسون وكاديم هاريس في الدقائق 15 و20 و65 و87. وتكفل أندريه شورله وريان سيسيجنون بتسجيل هدفي فولهام في الدقيقتين 11 و34. ورفع كارديف رصيده إلى 5 نقاط في المركز 17 ليبتعد عن المراكز الثلاثة الأخيرة بعد أن حقق فوزه الأول هذا الموسم. وتوقف رصيد فولهام عند 5 نقاط أيضاً، لكن في المركز 18. وعلى استاد سانت جيمس بارك، عمق برايتون جراح مضيفه نيوكاسل يونايتد وتغلب عليه بهدف سجله بيرم كيال في الدقيقة 29.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة