«فيسبوك» تتوصل إلى أن بريداً عشوائياً وراء اختراق ملايين الحسابات

«فيسبوك» تتوصل إلى أن بريداً عشوائياً وراء اختراق ملايين الحسابات

مستثمرون يطالبون بعزل زوكربيرغ من رئاسة مجلس إدارة الشركة
الخميس - 7 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ
المهاجمون سرقوا بيانات من 29 مليون حساب (رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر قولها إن شركة «فيسبوك» توصلت بصورة غير قاطعة إلى أن اختراقا حدث في الآونة الأخيرة لملايين الحسابات دبره مرسلو بريد عشوائي وليس دولة.
وذكرت الصحيفة أن «فيسبوك» تعتقد أن المهاجمين تنكروا كشركة للتسويق الرقمي.
وقالت «فيسبوك» الأسبوع الماضي إن مهاجمين سرقوا بيانات من 29 مليون حساب باستخدام برنامج آلي انتقل من مستخدم إلى آخر.
وفي سياق متصل، دعت مجموعة من المستثمرين الكبار في «فيسبوك» إلى جعل رئاسة مجلس الإدارة منصبا مستقلا عن منصب الرئيس التنفيذي في أعقاب سلسلة الأحداث المثيرة للجدل التي تعرضت لها الشركة مؤخرا.
وتقود الاقتراح الجديد شركة «تريليوم أسيت مناغمنت» التي تمتلك حصة في «فيسبوك». ويتضمن الاقتراح عزل مارك زوكربيرغ من منصب رئيس مجلس الإدارة والاكتفاء بمنصبه كرئيس تنفيذي، بسبب المواقف المثيرة للجدل الأخيرة بما في ذلك فضيحة تسريب بيانات ثلاثين مليون من المستخدمين إلى شركة الاستشارات السياسية «كمبريدج أناليتيكا» التي استغلت هذه البيانات في تصميم حملات انتخابية في الولايات المتحدة وبريطانيا بطريقة غير مشروعة.
وقال يوناس كرون، أحد كبار نواب رئيس «تريليوم»: «دخلنا مرحلة جديدة من نمو (فيسبوك)... ونحن نواجه حقيقة أن الطرق التي تؤثر بها تكنولوجيا (فيسبوك) على المجتمع فاقت قدرتنا على الفهم، فإن الوقت قد حان لوضع حدود على صلاحيات زوكربيرغ وإجراء بعض التغييرات الهيكلية».
وقال «مايكل فريشيز» وزير خزانة ولاية ألينوي الأميركية في بيان إن المساهمين اتهموا «فيسبوك» في اقتراحهم بإساءة التعامل مع عدد من القضايا المثيرة للجدل الشديد.
وأضاف «الوقت حان للتغيير. نحتاج إلى إخضاع زوكربيرغ للمزيد من المحاسبة وإلى استعادة مجلس المديرين لثقة المستثمرين وحماية أصول المساهمين».
وقد انضم وزير خزانة ألينوي إلى الحركة التي يقودها سكوت سترينغر المراقب المالي بمدينة نيويورك وسيث ماغازينر وزير خزانة ولاية رود أيلاند و«جو تورسيلا» وزير خزانة ولاية بنسلفانيا.
وقال «سترينغر» في بيان منفصل إن «وجود رئيس مجلس إدارة مستقل أصبح أمرا حيويا لكي تخرج «فيسبوك» من هذه الفوضى ولكي تستعيد ثقة الأميركيين والمستثمرين على حد السواء».
في الوقت نفسه فإن هذه الحركة ليس لها إلا قيمة رمزية نظرا لسيطرة زوكربيرغ المطلقة على الشركة.
أميركا فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة