نقص القوى العاملة يؤثر على توقعات نتائج الشركات الناشئة في ألمانيا

نقص القوى العاملة يؤثر على توقعات نتائج الشركات الناشئة في ألمانيا

الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14530]
فرنكفورت (ألمانيا): «الشرق الأوسط»
انتهت دراسة في ألمانيا إلى أن نقص القوى العاملة المتخصصة وصعوبة ظروف التمويل، قد أثرا على توقعات الشركات الناشئة في البلاد لنتائج العام الحالي.
جاء ذلك وفقا لنتائج الدراسة التي أعدتها مؤسسة «بي دبليو سي» للاستشارات واستطلعت خلالها رأي ألف مدير لشركات ناشئة حققت نموا.
وتوقع ثلثا المشاركين في الاستطلاع تحقيق زيادة في قيمة المبيعات هذا العام بنسبة 8 في المائة، فيما كانت نسبة المديرين المتفائلين بتحقيق زيادة في المبيعات وصلت في العام الماضي إلى 70 في المائة وكانت نسبة النمو المتوقعة 12 في المائة.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الدراسة، أن مشكلات الشركات الناشئة تمثلت بالدرجة الأولى في البحث عن القوى العاملة المتخصصة، حيث تراوح وصف 62 في المائة من المديرين لتعيين مثل هذه القوى العاملة، بين «صعب» و«صعب جدا».
وأشار المديرون في الاستطلاع إلى أن شركاتهم تحتاج على نحو خاص إلى مبرمجين وخبراء أمن تكنولوجي ومطوري برامج.
وأظهرت النتائج أن 61 في المائة من هذه الشركات عازمة على توظيف المزيد ورفع أعداد العاملين لديها بنسبة 8 في المائة، مقابل 67 في المائة من الشركات التي أبدت رغبتها العام الماضي في زيادة أعداد العاملين لديها بنسبة 16 في المائة. من ناحية أخرى، أوضحت الدراسة أن واحدة من كل شركتين ناشئتين تواجه صعوبة في إقناع مانحي القروض، وأغلبهم مصارف، بفكرة عملها.
المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة