محتجو البصرة يحرقون قنصلية إيران

محتجو البصرة يحرقون قنصلية إيران

طهران استنكرت وحمّلت بغداد مسؤولية حماية بعثاتها وطلبت من رعاياها المغادرة
السبت - 28 ذو الحجة 1439 هـ - 08 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14529]
محتج أمام القنصلية الإيرانية في البصرة بعد اقتحامها وحرقها مساء أمس (رويترز)
بغداد: حمزة مصطفى البصرة: «الشرق الأوسط»
وجه محتجو البصرة غضبهم صوب إيران مباشرة أمس واقتحموا قنصليتها وأضرموا النار فيها وأحرقوا أعلامها غداة حرق 20 مقرا لفصائل وتنظيمات موالية لطهران.

ويشكل اقتحام وحرق الممثلية الدبلوماسية لإيران، أحد اللاعبين الأساسيين في الساحة السياسية العراقية، منعطفاً كبيراً في الاحتجاجات الشعبية في البصرة التي شهدت منذ الثلاثاء الماضي مقتل تسعة محتجين برصاص قوات الأمن.

واستنكرت إيران على لسان المتحدث باسم خارجيتها، بهرام قاسمي، حرق قنصليتها، وحمّلت الحكومة العراقية مسؤولية حماية بعثاتها الدبلوماسية. كما طلبت طهران من رعاياها في البصرة مغادرتها، وأغلقت معبر الشلامجة الحدودي مع العراق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المكتب الإعلامي للقنصلية إنه «تم إجلاء جميع الموظفين والدبلوماسيين من المبنى قبل الاقتحام».

بدورها فرضت الحكومة العراقية حظر التجول في البصرة, وأرسلت قوات إليها لتعزيز الأمن.

وسبق أن أضرم متظاهرون النيران في عدد من المباني الحكومية ومقار حزبية مساء الخميس. وورد أن مسكن المحافظ ومقار أحزاب سياسية وجماعات مسلحة اشتعلت فيها النيران، فيما أفادت تقارير بأن المحتجين حاولوا مساء أمس اقتحام مقر «الحشد الشعبي» في المدينة.

من جهتها أعلنت تنسيقيات البصرة، المشرفة على المظاهرات، عن تعليق المظاهرات اليوم السبت.

سياسياً، ينتظر أن يلتئم البرلمان العراقي في جلسة طارئة اليوم بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي مع تزايد الانتقادات للحكومة. وتعرض العبادي لانتقادات أمس من المرجعية الشيعية ومقتدى الصدر، فيما طالب زعيم تحالف «الفتح» هادي العامري باستقالته.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة