الصين تهدد بالردّ إذا فرضت واشنطن رسوماً جديدة

الصين تهدد بالردّ إذا فرضت واشنطن رسوماً جديدة

الخميس - 26 ذو الحجة 1439 هـ - 06 سبتمبر 2018 مـ
أكداس من أكياس فول الصويا الذي تأثر تصديره سلبا بالرسوم الأميركية، تنتظر التصريف في أحد مستودعات بكين (أ. ف. ب)
واشنطن - بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الأربعاء) أن الولايات المتحدة ليست جاهزة بعد للوصول إلى اتفاق بشأن النزاعات التجارية مع الصين، حذرت وزارة التجارة الصينية اليوم (الخميس) من أن الصين ستضطر للرد إذا فرضت الولايات المتحدة أي رسوم جمركية جديدة على سلعها.

وتبادل أكبر اقتصادين في العالم فرض رسوم جمركية على سلع بقيمة 50 مليار دولار لكل طرف، فيما يدرس ترمب فرض رسوم على واردات صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار ابتداء من اليوم.

وقال الرئيس الأميركي: "كانت المفاوضات مع الصين جيدة، لكننا لسنا مستعدين لإبرام الاتفاق الذي يتطلعون إلى عقده". وأضاف: "سنواصل الحديث مع الصين. لديً احترام كبير للرئيس شي جين بينغ".

وتطالب واشنطن بكين بفتح أسواقها أكثر وحماية حقوق الملكية الفكرية للشركات الأميركية ووقف الدعم الصناعي وتخفيض فائض تجاري مع الولايات المتحدة يبلغ 375 مليار دولار.

وردّت بكين اليوم عبر المتحدث باسم وزارة التجارة غاو فنغ الذي قال إن بلاده ستضطر لاتخاذ إجراءات انتقامية ضرورية" إذا فرضت الولايات المتحدة أي رسوم جمركية جديدة.

وأضاف غاو أن الصين ستراقب عن كثب تأثير أي رسوم جديدة وستتخذ إجراءات فعّالة لمساعدة الشركات الصينية أو الأجنبية العاملة في الصين على تخطي الصعوبات.

يذكر أن الرسوم الأميركية المحتمل فرضها تستهدف مباشرة منتجات استهلاكية مثل الأثاث ومنتجات الإضاءة والإطارات والدراجات ومقاعد السيارات المخصصة للأطفال.

وتخشى الأسواق حصول تصعيد كبير في النزاع التجاري بين البلدين الأمر الذي سيفرض ضغوطا كبيرة على استثمارات الشركات والتجارة والنمو على الصعيد العالمي.
الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة