كيري: نقلت رسالة تنازلات من الأسد إلى نتنياهو

كيري: نقلت رسالة تنازلات من الأسد إلى نتنياهو

نأى بنفسه في مذكراته عن أوباما و«الجرح المفتوح» السوري
الأربعاء - 25 ذو الحجة 1439 هـ - 05 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14526]
كيري ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (غيتي)
واشنطن: هبة القدسي
كشف وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري في كتاب مذكراته «كل يوم... إضافي»، الذي صدر أخيرا، أن الرئيس السوري بشار الأسد بعث في عام 2010 برسالة خطية إلى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما تضمنت تنازلات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ووفقاً لكيري، فإنه قام في عام 2009 بزيارة دمشق واجتمع مع الأسد و«سألني ما الذي يتطلبه الأمر للبدء في مفاوضات جادة أملا في ضمان عودة مرتفعات الجولان؟». وقال كيري: «أخبرته بأنه إن كان جاداً في الأمر، ينبغي عليه أن يقدم اقتراحاً خاصاً. وسألني: كيف تبدو صورة هذا الاقتراح؟ فطرحت عليه بعض أفكاري. فما كان منه إلا أن أصدر تعليمات بتوجيه رسالة من الأسد إلى أوباما». وأضاف: «طرت إلى إسرائيل في اليوم التالي، حيث اجتمعت مع نتنياهو وعرضت عليه رسالة الأسد وبدت عليه أمارات الاستغراب من استعداد الأسد لأن يبلغ هذا المدى».

ويحاول كيري الناي بنفسه عن أوباما قائلا إنه لم يتمكن من إقناع الرئيس بأن الأسد بحاجة إلى أن يتعلم درسا بعد قيامه باستخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه نهاية 2013. وأكد كيري أن بلاده دفعت في نهاية المطاف ثمن التقاعس إزاء إقدام الأسد على استخدام الكيماوي، متحدثا بحزن عن «الجرح المفتوح» السوري.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة