رحيل حقاني «عميل» أميركا... وعدوها

رحيل حقاني «عميل» أميركا... وعدوها

إجادته العربية سهلت مجيء بن لادن إلى أفغانستان
الأربعاء - 25 ذو الحجة 1439 هـ - 05 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14526]
جلال الدين حقاني
إسلام آباد: جمال إسماعيل
أعلنت حركة طالبان أمس وفاة جلال الدين حقاني، أحد قادة الجهاد الأفغاني ضد الاحتلال الروسي ومن قبله ضد الحكومة الشيوعية في كابل، وقالت الحركة في بيان نعي إن حقاني كان يعاني من مرض خلال السنوات القليلة الماضية وتوفي نتيجة ذلك.

وبرز حقاني الذي يُعتقد أنه ولد في أفغانستان قبل أن يهاجر إلى المناطق القبلية في باكستان كقائد للمسلحين المتطرفين الأفغان الذين قاتلوا الاحتلال السوفياتي في الثمانينات بمساعدة الولايات المتحدة وباكستان. وعرف عن جلال الدين تنظيمه وجرأته، وتحول إلى عميل قيّم بالنسبة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وأصبح لاحقا عدوا للولايات المتحدة.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، استخدم حقاني مهاراته باللغة العربية لإقامة علاقات جيدة مع المقاتلين العرب، بمن فيهم أسامة بن لادن، ما سهل مجيء الأخير إلى أفغانستان. وتولى منصبا وزاريا في نظام طالبان الذي تولى السلطة في أفغانستان عام 1996، ليصبح الوحيد بين كبار قادة «المجاهدين» الذي ينضم إلى الحركة، حيث كان مقربا من مؤسسها الملا عمر الذي قتل في 2016.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة