موجز عقارات

موجز عقارات

الأربعاء - 18 ذو الحجة 1439 هـ - 29 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14519]
- بلدية أبوظبي رائدة عالمياً في إصدار أول شهادة رهن عقاري رقمية
أبوظبي - «الشرق الأوسط»: أصدرت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع مصرف أبوظبي الإسلامي أول شهادة رهن عقاري رقمية على مستوى العالم، وذلك ثمرة لنجاح المشروع المتكامل والشامل للتحول الرقمي للخدمات والذي تنفذه دائرة التخطيط العمراني والبلديات وفقاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة.
وأكد سيف القبيسي رئيس لجنة التكنولوجيا في دائرة التخطيط العمراني والبلديات أهمية هذه الخطوة المتمثلة بإصدار بلدية مدينة أبوظبي أول شهادة رهن عقاري رقمية على مستوى العالم، منوها بحرص البلدية على إنجاز التحول الرقمي بشكل متصاعد ومنهجي وإصدار شهادة الرهن العقاري الرقمية الأولى عالميا نتيجة لهذا الخط التطويري الشامل الذي تنتهجه دائرة التخطيط العمراني والبلديات.
من جانبه لفت المهندس عيسى المنصوري رئيس فريق قطاع الأراضي والعقارات في بلدية مدينة أبوظبي أن البلدية عززت نظام الرهن العقاري رقميا بمنظومة من الأمان والشفافية والسرية والضمان، وذلك باستخدام أفضل البرامج الحمائية القادرة على حفظ سرية المعلومات وخصوصيتها وضمان عدم وقوعها في أي أيد أو طرف آخر، مشيرا إلى أن الدخول إلى نظام الرهن العقاري الرقمي يتطلب أولا الدخول في منصة «سمارت باس» والتسجيل في «سمارت هب» ومن ثم يمكن للأطراف المعنية الدخول إلى تطبيق النظام وإنجاز المعاملات باستخدام الهوية الشخصية والبصمة، وذلك حرصا من البلدية على توفير مظلة من الأمن والأمان لمستخدمي هذا النظام العالمي في مجال الرهن العقاري.
وأضاف المنصوري أن البلدية نجحت حتى الآن باستقطاب ستة بنوك ومؤسسات مالية للانضمام إلى نظام الرهن العقاري الرقمي كشركاء ومزودي خدمة، داعياً بقية البنوك ومؤسسات التمويل المالي إلى التسجيل في هذه المنصة ومد جسور التعاون والتكامل مع البلدية بهدف خدمة المجتمع ودفع عجلة التنمية التجارية والاقتصادية وتعزيز مكانة أبوظبي كمركز مالي عالمي وخصوصا على صعيد تنشيط ودفع السوق العقارية قُدما ونماء.

- السعودية: دعم المستفيدين من «سكني» ضمن الدخل في «التمويل المسؤول»
الرياض - «الشرق الأوسط»: أكّد صندوق التنمية العقارية أن المستفيدين المسجلين لدى وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية سيمنحون مميزات خاصة بعد تطبيق مؤسسة النقد العربي السعودي لـ«مبادئ التمويل المسؤول للأفراد».
وأوضح خالد العمودي المشرف العام على الصندوق في بيان صحافي تزامناً مع إعلان الدفعة الثامنة من برنامج «سكني» أن هناك ميزتين مهمتين سيحصل عليهما المستفيدون المسجلون في وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، الأولى هي احتساب مبلغ الدعم الذي سيحصلون عليه من الوزارة أو الصندوق ضمن صافي الدخل الشهري للمستفيد، والميزة الثانية هي الاستثناء من شرط الـ55 في المائة كنسبة قصوى للاستقطاع، حيث يتاح لهم الحصول على 65 في المائة من صافي الدخل الشهري بما فيها مقدار الدعم.
وأشار العمودي إلى أن وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية تسعى من خلال هذه التسهيلات التي تقدمها للمستفيدين إلى تمكينهم من الحصول على القرض العقاري المناسب لهم، مؤكداً أن هذه الخدمات تضاف إلى ما يتم تقديمه للمستفيدين من خيارات سكنية وتمويلية متنوعة تهدف إلى الإسهام في تحقيق المستهدف الرئيسي لبرنامج الإسكان برفع نسبة التملك إلى 60 في المائة خلال عام 2020 والوصول إلى 70 في المائة بحلول عام 2030.
وأوضح أن هناك عددا من الجهود تُبذل من وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، بالمشاركة مع عدد من الجهات الحكومية ضمن «برنامج الإسكان» للإسهام في توفير الخيارات السكنية والتمويلية المناسبة لجميع المواطنين الموجودين على قوائم الانتظار، لافتاً إلى أنه وبدعم مع مؤسسة النقد العربي السعودي هناك مشاركة كبيرة وفاعلة لجميع البنوك والمؤسسات التمويلية لتوفير الخيارات التمويلية المناسبة كافة.
وأكّد العمودي أن جميع الخيارات أصبحت متاحة أمام المواطنين المسجلين على قوائم الانتظار حيث يمكنهم الاستفادة من خيار شراء وحدات سكنية على الخريطة التي يتم تنفيذها بالشراكة مع المطورين العقاريين المؤهلين، أو شراء وحدة سكنية جاهزة من مشاريع وزارة الإسكان التي تتوزع في عدد من مدن ومحافظات المملكة، إضافة إلى خيار شراء وحدة جاهزة من السوق، أو البناء الذاتي، مشدداً على أن جميع هذه الخدمات يتم تقديمها للمستفيدين - الذين أبدوا جاهزيتهم - بشكل فوري من خلال الشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

- تراجع أسعار المساكن في بريطانيا خلال الشهر الحالي
دبي - «الشرق الأوسط»: أظهر تقرير لموقع «رايت موف» العقاري على الإنترنت تراجع أسعار المساكن في بريطانيا خلال أغسطس (آب) الحالي، في ظل زيادة المعروض للبيع خلال موسم العطلة الصيفية.
وتراجع متوسط السعر المطلوب للمساكن في بريطانيا خلال الشهر الحالي بنسبة 2.3 في المائة مقارنة بالشهر الماضي، وفي لندن تراجعت الأسعار بنسبة 3.1 في المائة خلال الشهر الحالي.
وقال «مايلز شيبسايد» مدير موقع «رايت موف» إن الأشخاص الذين يعرضون مساكنهم للبيع في ذروة موسم العطلة الصيفية يكونون غالبا في حاجة ملحة للبيع وهو ما يؤدي إلى انخفاض الأسعار.
وفي الوقت نفسه فإن متوسط سعر الوحدة السكنية في بريطانيا تراجع خلال الشهر الحالي بنسبة 1.1 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي إلى 301. 973 جنيه إسترليني.
الامارات العربية المتحدة السعودية المملكة المتحدة العقارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة