هولندا أبلغت دولاً إسلامية عدم إلغاء مسابقة للرسوم المسيئة بحجة احترام حرية التعبير

هولندا أبلغت دولاً إسلامية عدم إلغاء مسابقة للرسوم المسيئة بحجة احترام حرية التعبير

أمستردام: زعيم اليمين المتشدد عضو في البرلمان وليس الحكومة
السبت - 14 ذو الحجة 1439 هـ - 25 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14515]
زعيم اليمين المتشدد خيرت فيلدرز («الشرق الأوسط»)
بروكسل: عبد الله مصطفى
تلقت الحكومة الهولندية احتجاجات من عدة دول إسلامية؛ كان آخرها باكستان قبل يومين، حول إعلان زعيم اليمين المتشدد خيرت فيلدرز تنظيم مسابقة نهاية العام الحالي، في مقر البرلمان الهولندي، لعرض الرسوم الكارتونية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
كما تلقت وزارة الخارجية الهولندية رسالة حول هذا الصدد من منظمة التعاون الإسلامي، التي تضم 57 دولة إسلامية، من بينها دول إسلامية كبيرة ومهمة، مثل المملكة العربية السعودية ومصر وتركيا والمغرب وإندونيسيا، بحسب ما صرح به وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك لوسائل الإعلام في لاهاي، التي أضافت أن الحكومة الباكستانية استدعت ثاني أكبر مسؤول في السفارة الهولندية لديها، وأبلغته القلق العميق جراء خطط تنظيم هذه المسابقة، التي وصفتها الخارجية الباكستانية بأنها خبيثة ومتعمدة وتسيء للإسلام، وأن الحكومة الباكستانية تنتظر الدعم من دول إسلامية أخرى لطرح الأمر على الأمم المتحدة.
ولكن الخارجية الهولندية في لاهاي قالت إن الرد الهولندي على إسلام آباد جاء فيه، أن خيرت فيلدرز الذي دعا إلى تنظيم هذا المعرض هو عضو في البرلمان الهولندي وليس في الحكومة.
وفي تعليق على هذا الأمر، قال وزير الخارجية ستيف بلوك إن حرية التعبير مهمة للغاية، ولا تنوي الحكومة إلغاء هذا المعرض،
وفي الوقت نفسه يجب أن نضع في الاعتبار أن هذا الأمر شديد الحساسية في بعض الدول الإسلامية، التي عليها أيضاً أن تعمل على ضمان أمن الهولنديين والمصالح الهولندية تحسباً لأي ردود أفعال. ولمَّح الوزير أيضاً إلى وجود ردود أفعال متساهلة من جانب بعض الدول، ولكن رفض ذكر أي منها، بحسب ما نقلت صحيفة «دي تيلغراف» الهولندية اليومية.
وفي يونيو (حزيران) الماضي، قال زعيم اليمين المتشدد في هولندا خيرت فيلدرز، إنه تسلم أكثر من 100 من الرسوم الكاريكاتورية المسيئة، في إطار مسابقة عالمية سوف تنظم في مقر البرلمان الهولندي نهاية العام الحالي. وفي تغريدة له على «تويتر»، طلب فيلدرز، وهو زعيم حزب «الحرية» الهولندي، من الراغبين في المشاركة، أن يرسلوا رسوماتهم الكاريكاتورية حول النبي محمد من جميع أنحاء العالم.
وكانت تقارير إعلامية هولندية قد أشارت إلى أن فيلدرز حصل على الضوء الأخضر من البرلمان، لتنظيم مسابقة عالمية في الكاريكاتير، ونقل موقع محطة «آر تي آل نيوز» الهولندية عن المنسق الهولندي لمكافحة الإرهاب ديك سخوف قوله إنه «لا يرى أي مخاطر على الأمن العام جراء تنظيم هذه المسابقة التي ستقام في منطقة آمنة».
أما رئيسة البرلمان خديجة أعريب، فقد صرحت بأنها لا تعترض على تنظيم مسابقة للرسوم الكاريكاتورية، و«يمكن للجميع المشاركة فيها». ونقل موقع هولندا اليوم عن المحطة التليفزيونية القول إن فيلدرز سيكون أحد أعضاء لجنة التحكيم في المسابقة، وسيكون معه الأميركي فاو ستين الذي فاز بجائزة عام 2015 عن رسم كاريكاتوري عن النبي محمد في ولاية تكساس الأميركية. وقال فيلدرز، في وقت سابق، إن غايته من المسابقة ليس الاستفزاز، وإنما القلق على حرية التعبير. وتبلغ قيمة الجائزة 5000 يورو يقدمها مانح سخي يفضل عدم الإفصاح عن شخصيته.
وكان البرلمان الهولندي قد رفض في عام 2015 عرض رسوم كاريكاتورية داخل مقر البرلمان، بناءً على طلب من فيلدرز. وفي يونيو من عام 2015 كانت التلفزة الهولندية قد منعت، في آخر لحظة، بث فيلم يتضمن رسوماً عن الرسول محمد، أعده حزب «الحرية» اليميني، وكان مقرراً أن يذاع ضمن الوقت المخصص للأحزاب السياسية في التلفزة الهولندية.
وكان زعيم الحزب فيلدرز قد أعرب، في تغريدة على «تويتر»، عن غضبه لعدم إذاعة التقرير التلفزيوني المخصص لحزبه، الذي يتضمن رسوماً كارتونية عن الرسول، وقال في تغريدته إنه سيقوم بنشر الفيديو والرسوم على موقع «يوتيوب».
وجاء ذلك بعد رفض طلبه عرض الرسوم في البرلمان، وقال فيلدرز إنه سيعرض هذه الرسوم على التلفزيون دفاعاً عن حرية التعبير، بعد أن استهدف هجوم تبناه تنظيم داعش مسابقة للرسوم المسيئة في تكساس مطلع مايو (أيار) من العام نفسه (2015).
هولندا اخبار اوروبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة