كاميرات السيارات... لمراقبة المرور إلكترونياً

كاميرات السيارات... لمراقبة المرور إلكترونياً

أداة ضرورية لرصد متصيدي حوادث الاصطدام
الثلاثاء - 10 ذو الحجة 1439 هـ - 21 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14511]
كاميرا «زد – إيدج زد 4»
لندن: «الشرق الأوسط»
تعمل هذه الكاميرات التي تعرف باسم «داش كام Dash cam» على تسجيل ما يحصل أمام السائق، وأحياناً ما يحصل خلفه، مع تحديد مواقع ما تصوره بواسطة نظم «جي بي إس»... وهذه الأداة هي أكثر ما يحتاجه السائقون أثناء القيادة في الشوارع العصرية.
- أفضل الكاميرات
تعتبر كاميرات السيارات أدوات ضرورية جداً في الكثير من الدول التي يسعى فيها بعض المحتالين والمتصيدين إلى اصطناع الحوادث ليتمكّنوا من مقاضاة سائق المركبة الأخرى. كما أنّها أثبتت فعاليتها في رصد السيارات المجنونة التي ترتطم بالأبنية، بل إنها رصدت حتى بعض الشهب والنيازك التي تتساقط من وقت إلى آخر كما حصل في تايلاند وروسيا منذ بضع سنوات. ولذا يمكن الاستعانة بكاميرا السيارة لتسجيل رحلاتكم كإجراء احترازي منطقي، ويقدم خبراء مجلة «بي سي وورلد» شروحا حول أنواع الكاميرات.
- أفضل كاميرا لتصوير أمامي - خلفي: «ثينكوير داش كام إف 800». السعر 300 دولار. إنّ الرؤية الليلية المتفوقة التي تتميّز بها هذه الكاميرا إلى جانب الكثير من الخصائص الأخرى تجعلها الأفضل في السوق، إلّا أنّ سعرها يشكّل عائقاً كبيراً أمام شرائها، إذ يصل ثمن الكاميرا للتصوير الأمامي إلى 300 دولار، وإلى 400 دولار في حال رغبتم بإضافة ميزة التصوير الخلفي. وقد يعتبر بعض المستخدمين غياب شاشة لعرض ما تسجله الكاميرا عيباً إضافياً فيها، ولكنّ الـ«إف 800» هي بشكل عام أفضل كاميرات السيارات في العالم.
«ثينكوير داش كام إف 800» Thinkware Dash Cam F800 هي كاميرا متطورة، بقناة مزدوجة للتصوير، تزوّدكم بأفضل الفيديوهات الليلية التي رأيتموها يوماً، لأّنها تعرض لكم تفاصيل غالباً ما تغفل عنها العيون أثناء الجلوس خلف المقود.
- أفضل كاميرا للتصوير الأمامي - الخلفي للسيارة من جهة السعر: «كوبرا سي دي آر 895 دي درايف إتش دي». السعر: 168.22 دولار. إنّ شراءكم لهذه الكاميرا التي تتيح لكم التبديل بين قناتين أمامية وخلفية للتصوير، وتقدّم لكم مقاطع مصورة نهارية رائعة ومقاطع ليلية مقبولة، يعتبر صفقة رابحة بالنسبة لكم، حتى بعد إضافة منصة جي بي إس. الاختيارية مقابل 50 دولارا.
يمكن القول إن «كوبرا سي دي آر 895 دي درايف إتش دي». Cobra CDR 895 D Drive HD هي أرخص كاميرا بنظام تصوير مزدوج في الأسواق حتى هذا اليوم، حتى مع الـ50 دولارا الإضافية للجي بي إس تقدّم لكم هذه الكاميرا وسائط تحكّم وتواصل من الدرجة الأول، إلى جانب مقاطع فيديو نهارية أمامية ممتازة مصوّرة بدقّة عرض 1080p-160 درجة بكاميرا أمامية.
- أفضل كاميرا للسيارة بتصوير أمامي: «فافا داش كام» السعر: 119.99 دولار. تحتلّ كاميرا «فافا» (وهي أول إصدار للشركة البائعة) مكانة مرموقة في مجال كاميرات السيارات، بنوعية الفيديو الممتازة التي تقدّمها، وخصائصها المتطوّرة وتصميمها الذكي.
تعتبر «فافا داش كام» Vava’s Dash Cam منتجاً مثيراً جداً للاهتمام كونها المنتج الأوّل لبائعها، ولأنّها تتميّز بسعر شديد التنافسية. تقدّم لكم هذه الكاميرا ميزتين فريدتين على الأقلّ في عالم كاميرات السيارات وفقاً للمعلومات المتوفرة لدينا، وهما: الدوران بزاوية 360 درجة على منصتها المغنطيسية، وصلاحية بطارية كافية تصل إلى 72 ساعة للتصوير من داخل العربة في وضع الركون.
- أفضل كاميرا تصوير أمامي للسيارة: «زد - إيدج زد4»، السعر: 89.95 دولار. تضمّ كاميرا زد4 الجميلة، جميع الخصائص الضرورية المطلوبة في كاميرا السيارة مصحوبة بأداء عالٍ جداً. تقدّم لكم هذه الأداة فيديوهات نهارية مثالية وفيديوهات ليلية واضحة بتقنية الوضوح العالي إتش دي آر تتميّز الكاميرا بتصميم جميل وبساطة في التشغيل.
إنّ أهمّ ما تقدّمه زد4 هو منصّتها القويّة وإمكانية التصوير عندما تكون العربة في وضع الركون المدعوم بصلاحية بطارية جيّدة، بالإضافة إلى باقة تخزين بسعة 16 غيغابايت تزيد من تميّزها. ولكنّ موطن الضعف الوحيد في هذه الكاميرا هو افتقارها إلى خيار الجي بي إس.
تقدّم كاميرا «زيرو إيدج زد - إيدج زي 4 كام» Z - Edge Z4 فيديوهات نهارية عالية الجودة، بتقنية إتش دي آر، وبدقة عرض عالية تصل إلى 2560×1080. وكلّ هذه الميزات مقابل سعر جيد. أهمّ ما تفتقده هو خيار جي بي إس.، ولكنّه أمر عادي بالنسبة لأداة بهذا السعر. وعلى عكس الكثير من الكاميرات التي تماثلها سعراً والتي لا تتوفّر فيها الرؤية الليلية، تقدّم لكم الـ«زد4» فيديوهات ليلية رائعة أيضاً.
مواصفات كاميرا السيارة
ما الذي يجب أن تبحثوا عنه في كاميرا السيارة (داش كاميرا)؟
- الطاقة: تستخدم جميع كاميرات السيارات قدرة 12 فولت، وتتصل بالطاقة عبر منفذ الطاقة المساعد (الذي يعرف أيضا بمشعل السجائر). تأتي جميع الكاميرات مع بطاريات احتياطية للدعم أو مكثفات كهربائية، ولكنّ بعضها يتميّز بفترة تشغيل أطول من الأخرى، قد تحتاجونها إن أردتم استخدامها كمصور فيديو ارتجالي بعيداً عن العربة.
- تسجيل متواصل غير قابل للانقطاع: حتى لا تخسروا أبدا أي بيانات جديدة (لا شكّ أن البيانات القديمة ستختفي بعد تسجيل بيانات أخرى جديدة فوقها).
- تسجيل الأحداث المحفّز عبر أجهزة استشعار بالتأثيرات.
- تسجيل مستمر بعد نفاد الطاقة.
- مجال واسع للرؤية: قد تجدون كاميرات بمجال رؤية ضيق بزاوية 90 درجة، ولكنّكم ستحصلون على تسجيلات أشمل إن بحثتم عن مجال رؤية بزاوية 120 أو 140 درجة، حتى أن بعض الكاميرات توفّر مجالا يصل إلى 160 أو 170 درجة إن رغبتم. ولكن لا تنسوا أنّ اتساع مجال الرؤية، يعني زيادة نسبة التشويه في العدسة، والحاجة إلى مزيد من المعالجة للتعويض عن هذا التشويه.
- تسجيل فيديو نهاري وليلي (نوعية التسجيل الليلي عامل شديد الاختلاف بين كاميرا وأخرى)
- بطاقة ميكروSD للتخزين: تتضمن جميع كاميرات السيارات الجيّدة بطاقة للتخزين، بعضها يأتي بسعة أكبر من الأخريات. أمّا الكاميرات الرخيصة فتأتي دون بطاقة.
- جي بي إس: هذه الميزة قد تكون النقطة الفاصلة في حال كنتم تستخدمون الفيديو المصوّر لحلّ نزاع ما. تعمل تقنية جي بي إس على وضع علامات تشير إلى مواقع جغرافية، كما أنّها تتيح لكم تحديد وقت حصول أمر ما (قد لا تجدون هذه الميزة في بعض الموديلات).
- دعم مزدوج القنوات: ستحتاجون إلى هذا الخيار في حال أردتم دعم الكاميرتين الأمامية والخلفية أو الداخلية في نفس الوقت، على الرغم من أنّ الأمر سيتطلّب منكم استخدام المزيد من الأسلاك (وتكلفة أكبر). قلّة فقط من الموديلات التي اختبرناها تضمّ هذه الميزة ككاميرا «ثينكوير F770» رغم أن قناة التصوير الخلفي فيها تكلّف 80 دولارا إضافية، وكاميرا «كوبراCDR 895 D Drive HD» التي تقدّم لكم مقطع فيديو بقناة مزدوجة مقابل 200 دولار، وتتضمن كاميرا خلفية.
- اختبار كاميرا السيارة
في كلّ مرّة تجرّبون فيها كاميرا جديدة للسيارة، ابدأوا الاختبار بتثبيتها في سيارتكم لتقييم سهولة ومرونة عملية التثبيت.
- مادة لاصقة. يعتمد الكثير من هذه الكاميرات على مادة لاصقة لتثبيتها على منصة السيارة الأمامية. في درجات حرارة مرتفعة، ستواجهون صعوبة في إزالة الغشاء الذي يحمي اللاصق، لذا احرصوا على إزالته في محيط بارد، أو ضعوه في الثلاجة لدقيقة أو اثنتين قبل نزعه.
- فترة الاختبار. يستمر اختبار كاميرات السيارات عدّة أيام في جولات قيادة ليلية ونهارية، لتسجيل مقاطع الفيديو وتقييم نوعية الصورة. يمكن القول إنّ كلّ كاميرات السيارات التي خضعت للاختبار تلتقط مقاطع فيديو نهارية عالية الجودة، أمّا مقاطع الفيديو الليلية، فتفسدها الظلال وأضواء المصابيح. ولكنّ نوعية التصوير الليلي تشهد تحسّنا سريعا مع إدخال أجهزة استشعار جديدة.
- تجربة جميع الخصائص، وهي الأزرار والشاشات وأدوات التحكّم والتطبيقات. وبعيداً عن الرؤية الخلفية وجي بي إس، تنحصر الاختلافات الكبيرة بين مختلف الكاميرات بوسائط التحكّم والميزات الإضافية كإنذارات الإقلاع والاصطدام التي تتلقونها من بعض الموديلات، واستخدام الكاميرا مع تشغيل هذه الإنذارات حيناً وإطفائها أحياناً أخرى. أثناء تشغيلها، تبلغكم هذه الإنذارات عادة بضرورة تغيير الطرقات في الزحمة الشديدة، أو أنكم تجاوزتموها للتو. أمّا بالنسبة لإنذارات الاصطدام، فغالباً ما تصدر بعد فوات الأوان، وتشتتكم في وقت خاطئ.
وأخيرا إنّ أفضل التحسينات الذي شهدناها في هذا المجال هو إدخال دعم تقنية التصوير بالنطاق الديناميكي العالي (HDR) (للحصول على تفاصيل وتباين أفضل) ومعالجة تصوير الفيديوهات الليلية المذكورة سابقاً. لا شكّ أنكم تفضّلون كاميرات على أخرى، ولكنّ جميع المنتجات تضمن لكم التقاط تفاصيل كافية لأي حادث قد يحصل معكم خلال النهار. ومجدداً، انتبهوا إلى المقاطع التي تصور ليلاً لأنها عامل الاختلاف الأكبر بين الكاميرات.
المملكة المتحدة Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة