مئات القتلى في أسوأ فيضانات خلال قرن جنوب الهند

مئات القتلى في أسوأ فيضانات خلال قرن جنوب الهند

مودي تفقد جواً المناطق المنكوبة وأعلن تقديم مساعدات إغاثة
السبت - 7 ذو الحجة 1439 هـ - 18 أغسطس 2018 مـ
نيودلهي: «الشرق الأوسط أونلاين»
تفقد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، اليوم (السبت)، جواً، المناطق المنكوبة جراء الفيضانات التي ضربت ولاية كيرالا، وأعلن عن تقديم الحكومة الاتحادية مساعدات إغاثة للولاية قدرها 5 مليارات روبية (72 مليون دولار).

ووصف بيناراي فيجايان، رئيس وزراء ولاية كيرالا، في وقت سابق، الوضع بالولاية بأنه «خطير»، وطلب تقديم 20 مليار روبية لصناديق الإغاثة، مشيراً إلى أن خسائر الولاية بلغت حتى الآن 195 مليار روبية.

وكتب فيجايان، أمس (الجمعة)، على «تويتر»: «كيرالا تواجه أسوأ فيضان منذ مائة عام، وتم فتح 80 سداً، وتوفي 324 شخصاً، ويعيش 223139 شخصاً في 1500 مركز إيواء».

ووردت أنباء عن وفاة 35 شخصاً، على الأقل، أمس وحده.

وفي هذه الأثناء، واصل رجال الإنقاذ جهودهم اليوم من أجل إنقاذ مئات الآلاف من المحاصرين في ولاية كيرالا بسبب الفيضانات.

وتشارك أكثر من 30 مروحية من القوات المسلحة، ونحو 400 قارب، في عمليات الإنقاذ.

وتمكن رجال الإنقاذ من انتشال أكثر من 82 ألف شخص، أمس، طبقاً لحكومة الولاية، لكن ما زال الآلاف محاصرين في مناطق مختلفة بالولاية، حيث أغرقت مياه الفيضانات، الناجمة عن الأنهار التي فاضت على ضفافها، قرى وبلدات كثيرة.

واستمر هطول الأمطار المتواصلة التي اجتاحت الولاية خلال الأسبوع الماضي في كثير من المناطق، ومن المتوقع أن يبدأ الطقس في التحسن مساء غد (الأحد).

وغالباً ما يصاحب الرياح الموسمية في الهند، التي تستمر من يونيو (حزيران) إلى سبتمبر (أيلول)، أمطار غزيرة مهمة للزراعة، لكن يمكن أن تسبب أضراراً هائلة.
الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة