أمير المدينة يلتقي بعثة حج عُمان... ويثمن تعاون الحجاج مع القطاعات ذات العلاقة

أمير المدينة يلتقي بعثة حج عُمان... ويثمن تعاون الحجاج مع القطاعات ذات العلاقة

القادمون من الخارج لأداء المناسك 1.570054 حاجاً
الخميس - 5 ذو الحجة 1439 هـ - 16 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14506]
المدينة المنورة: أحمد النهاري
ثمّن الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج والزيارة بالمدينة، التعاون الذي تلمسه جميع القطاعات ذات العلاقة بالحج بالمدينة المنورة من قبل الحجاج، مشيراً إلى دور بعثات الحج الرسمية وإسهامهم في تذليل السبل لاستثمار الخدمات الجليلة التي تقدمها حكومة بلاده لراحة ضيوف الرحمن وأدائهم النسك بكل يسر وطمأنينة.

جاء ذلك ضمن استقبال أمير منطقة المدينة المنورة، يوم أمس، بمقر الإمارة، رئيس بعثة الحج العمانية الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي، يرافقه عدد من مسؤولي البعثة، واستعرض اللقاء الخدمات المقدمة للحجاج من جميع الجهات المشاركة في أعمال الحج، في حين عبر رئيس بعثة الحج العمانية، عن شكره وتقديره للأمير فيصل بن سلمان، على حسن الاستقبال وما يحظى به حجاج سلطنة عمان من رعاية واهتمام أثناء إقامتهم بالمدينة المنورة.

من جانبها، تتأهب الجهات المعنية بخدمة الحجاج في المدينة المنورة اليوم (الخميس) الخامس من ذي الحجة، لمواكبة عملية تفويج الحجاج المتبقين في المدينة المنورة إلى مكة المكرمة التي يصاحبها جهود أمنية وصحية وإرشادية مكثّفة، وبيّن فيصل سندي، عضو مجلس إدارة المؤسسة الأهلية للأدلاء مسؤول عمليات التفويج بميقات ذي الحليفة، أن الأعداد الأولى التي بلغ عددها 80 ألفاً و119 حاجاً، سيتوجهون اليوم إلى مكة المكرمة تقلّهم أكثر من 2103 حافلات إلى مكة المكرمة.

وفي المشاعر المقدسة، تفقد الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف، وزير الحرس الوطني، القوات المشاركة في مهمة خدمة ضيوف الرحمن لحج لهذا الموسم، حيث استقل عربة مكشوفة، مستعرضاً الوحدات الرمزية لقوة الحرس الوطني المشاركة في مهمة الحج، وشملت زيارته مقرات الحرس الوطني بالمشاعر المقدسة، واطلع على آخر الاستعدادات والتجهيزات التي تقدمها الوزارة، وشاهد الخدمات التوعوية والتثقيفية التي يقدمها جهاز الإرشاد والتوجيه لضيوف الرحمن، مستعرضاً إصداراته التي توزع للحجاج، كما تفقد مستشفى منى الميداني التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، واستمع إلى شرح عن المهام والخدمات التي توفرها الشؤون الصحية لخدمة الحجاج وتقديم العناية الطبية اللازمة لهم، وزار أيضاً أقسام التنويم بالمستشفى، وتفقد أقسام العناية المركزة والعيادات الخارجية، ووحدة العزل ووحدات الطب الوقائي ومكافحة العدوى.

في سياق آخر، أكد اللواء الركن سلمان الشهري، قائد الوحدات المشاركة في مهمة حج هذا العام، أن القوات المسلحة كلفت بالقيام بمساندة وزارة الداخلية بتوجيه من ولي العهد، وتمثلت هذه المساندة بأحدث التجهيزات لدعم القطاعات الحكومية كافة؛ لتقديم وتوفير جميع الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

وأعلن أمس، أن عدد الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ بدء القدوم، بلغ حتى نهاية أول من أمس الثلاثاء 1.570054 حاجاً، بنقص بلغ 15.183 حاجاً، عن عدد القادمين للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة 1 في المائة تقريباً، وذلك وفق الإحصائية التي أصدرتها المديرية العامة للجوازات. وأوضحت الجوازات، أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ 1.473659 حاجاً، وعن طريق البر 80.569 حجاجاً، وعبر البحر 15.826 حاجاً.

من جانبها، أعلنت الهيئة العامة للإحصاء، أن عدد القوى العاملة في تقديم الخدمات الصحيَّة والإسعافية للحجاج هذا الموسم بلغ أكثر من 32.579 فرداً منهم 9.216 امرأة من منسوبي وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودي ومنسوبي الهيئة العامة للغذاء والدواء، فضلاً عن القوى العاملة التي تقدِّم الخدمات الصحية من منسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية.

ويبلغ إجمالي الفِرق الطبية والإسعافية في المشاعر المقدسة خلال فترة الحج أكثر من 959 فريقاً طبياً وإسعافيّاً يقدمون خدماتهم لحجاج بيت الله الحرام.

في حين أعلنت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، جاهزية المشاعر المقدسة بيئياً لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، بعد أن أنهت كافة أعمال المسح والتفتيش على المنشآت الصناعية ذات التأثير البيئي المحتمل على البيئة.

إلى ذلك، دشن الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشي،خ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أمس، عدداً من المشروعات المتنوعة في مساجد المشاعر المقدسة؛ بهدف تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وتيسير أدائهم مناسك الحج في أجواء آمنة مطمئنة.

وتضمنت المشروعات، التكييف الجديد لمساجد نمرة بعرفة، والمشعر الحرام بمزدلفة، والبوابتين الجديدتين، والتكييف في مسجدي الخيف وحجاج البر، وكاميرات مراقبة في مساجد المشاعر، وجاء ذلك خلال الجولة التي قام بها الوزير آل الشيخ أمس في منطقة المشاعر المقدسة ومكة المكرمة، تفقد خلالها المساجد وجميع الخدمات التابعة لها، وآخر استعدادات الوزارة لخدمة الحجاج.

في سياق متصل، وجه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بإنشاء غرفة عمليات لمساجد المشاعر المقدسة، تتابع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن على مدار الساعة، كما وجه بتزويد مساجد المشاعر بـ100 ألف نسخة من القرآن الكريم بمختلف الأحجام، إضافة إلى الموجود في هذه المساجد.

خدمياً، بدأت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة بيع تذاكر قطار المشاعر المقدسة لحج هذا العام من خلال المرحلة الأولى، وذلك بإدخال قوائم الحجاج المستهدف نقلهم بالقطار والمعتمدة من وزارة الحج والعمرة عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، وتبلغ عدد الأساور المطروحة للبيع في حج هذا العام 360 ألف أسورة موزعة على الحجاج الذين تكون مخيماتهم قريبة من محطات القطار بحسب التوزيع المعتمد من وزارة الحج والعمرة، وهم حجاج الداخل، وحجاج دول الخليج العربي، وحجاج مؤسسة جنوب آسيا، وحجاج الدول العربية، وحجاج تركيا وأوروبا وأميركا.

وأوضح المهندس جلال كعكي، المتحدث الرسمي للهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن الهيئة اتبعت طريقة البرنامج الإلكتروني للعام الثاني لتنظيم آلية توزيع تذاكر القطار وانسيابيتها وسرعة الحصول عليها متى ما تم إدخال البيانات بصورة صحيحة وفي الوقت المناسب من الجهات الراغبة بالحصول على تذاكر القطار، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن البرنامج الإلكتروني سيمنع من بيع التذاكر خارج إطار الفئة المستهدفة.

وبين، أن أسعار التذاكر سوف تطرح بسعر 250 ريالاً لتذكرة محطات القطار كافة، بالإضافة إلى أن هنالك تذاكر تباع خلال أيام التشريق ويبلغ سعرها 50 ريالاً.

يذكر أن قطار المشاعر المقدسة سينقل أكثر من مليوني حاج ابتداءً من يوم التروية وحتى نهاية أيام التشريق.

من جانب آخر، نصحت وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية، حجاج الداخل كافة الراغبين في إلغاء تصريح حج هذا العام، بإتمام إجراءات الإلغاء إلكترونياً قبل تاريخ السابع من ذو الحجة؛ تفادياً لزيارة مكتب الأحوال المدنية وتنفيذ طلبهم، وأكد محمد الجاسر، المتحدث الإعلامي للأحوال المدنية، أن على المواطنين الذين قد تمنعهم الظروف لأي سبب كان من أداء مناسك الحج، أن يكملوا إجراءات الإلغاء من خلال حسابهم الشخصي في نظام «أبشر»، على موقع وزارة الداخلية قبل يوم 7 ذو الحجة، حتى لا يضطر الشخص الملغي إلى زيارة مكتب الأحوال المدنية وإنهاء إجراءاته.

وأضاف: «عند قيام الشخص بإلغاء تصريحه إلكترونياً، فإن الأحقية للقيام بالحج مستقبلاً تعود إليه بشكل تلقائي، ويستفيد من الخدمة كل مواطن لديه مسجل ومفعل حسابه في (أبشر) ولديه تصريح حج سارٍ».

يذكر أن الأحوال المدنية، وفّرت خدمة إلغاء التصريح إلكترونياً، في إطار اهتمام القطاع بتقديم أجود الخدمات وأفضلها لحجاج بيت الله الحرام من داخل السعودية، سواء للمواطنين أو المقيمين ومرافقيهم.

من ناحية ثانية، كشف المهندس عبد العزيز الدهمش، مدير عام الجودة وحماية العملاء بالهيئة العامة للطيران المدني، أن الإدارة تطبق معايير دقيقة عدة لتحسين تجربة الحجاج المسافرين منذ وصولهم لصالة الحج حتى التفويج إلى حافلات الحملات، ثم الاتجاه إلى مقر السكن مروراً بخدمات وزارة الصحة، والجوازات، وصولاً لتسلم الأمتعة وإجراءات الجمارك.

وأكد أن «الجودة وحماية العملاء» تشرف على جودة الخدمات في رحلة الحاج، على مدار الساعة في صالة الحج خلال موسم الحج، مبيناً أن منفذ مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة يعد الأكثر عدداً في استقبال الحجاج، مضيفاً أن الإدارة تتواصل مع الجهات ذات العلاقة في حال وجود أي ملاحظة؛ إذ يتم التعامل معها في حينه.

وتبدأ مهام العمل مع وصول الحجاج لمبنى صالة الحجاج والعمرة؛ إذ يبدأ الدور الرقابي والإشرافي على جميع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، والتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة لتذليل الصعوبات وتجاوز التحديات التي تواجه ضيوف الرحمن خلال تواجدهم في صالة الحجاج.

وأضاف الدهمش «يقوم مراقبو الجودة بالتأكد من إجراءات الاستقبال ونظافة المرافق من دورات مياه وغيره وبتسجيل وقت الانتظار لكل نقطة إجراءات خلال رحلة الحاج».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة