مفتشات بيئيات يرصدن بيئة المشاعر المقدسة بالسعودية

مفتشات بيئيات يرصدن بيئة المشاعر المقدسة بالسعودية

للتأكد من مدى التزام المنشآت بالاشتراطات المطلوبة
الثلاثاء - 3 ذو الحجة 1439 هـ - 14 أغسطس 2018 مـ
جانب من احدى الجولات التفتيشية (الارصاد)

باشرت أخصائيات التفتيش البيئي بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أولى جولاتهن التفتيشية بالمشاعر، ضمن أعمال الهيئة في التفتيش البيئي خلال موسم الحج لهذا العام، حيث نفذن جولات تفتيشية على المنشآت الصناعية النسائية للتأكد من مدى التزام تلك المنشآت بالاشتراطات البيئية.

وكان الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، أعلن انضمام كوادر نسائية مدربة للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في جميع مجالاتها وبفروعها في مناطق المملكة، ومن ضمنها التفتيش البيئي بهدف تنفيذ الجولات الميدانية على المنشآت للتحقق من التزامها بالاشتراطات والمعايير البيئية ورصد المخالفات.

وشرعت الهيئة في توظيف النساء في مجال التفتيش ضمن برنامج مدروس لتطوير الالتزام البيئي لتغطية أعمال الرقابة البيئية بكل مناطق السعودية، والارتقاء بمستوى امتثال الجهات العامة والمعنية بالنظام العام للبيئة والمقاييس والمعايير البيئية الصادرة عن الهيئة، بما يدعم جهود الهيئة في الحد من التلوث بمختلف أنواعه، ويسهم في تخفيض التكلفة السنوية للتدهور البيئي في المملكة، وحماية الصحة العامة وتحسين جودة الحياة.

جدير بالذكر أنه ضمن تطوير برنامج التفتيش والتدقيق البيئي حظيت الهيئة بالموافقة السامية بدعمه بـ200 مفتش، إذ إن العدد الحالي يتمثل في 68 مراقباً وأخصائياً بيئياً، و48 مفتشاً بيئياً.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة