تجميد العلاقات مع كندا... وإحراج الدوحة

الاثنين - 2 ذو الحجة 1439 هـ - 13 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14503]
لندن: نصري عصمت

احتلّت قضية تجميد السعودية علاقاتها مع كندا صدارة الموضوعات التي استحوذت على اهتمام قرّاء موقع «الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي. وجاء خبر بعنوان «السعودية تجمد كل تعاملاتها مع كندا وتعتبر سفيرها شخصاً غير مرغوب بوجوده»، على رأس التقارير الأكثر قراءة. وتابع قراء الموقع مجريات القضية من خلال تقارير مثل «كندا تطلب من حلفائها التدخل للتهدئة مع السعودية»، و«كيف تفاعل المغردون السّعوديون مع طرد السفير الكندي من بلادهم؟»، و«تضامن عربي مع السعودية ضدّ تدخلات كندا»... وكلّها كانت ضمن الأكثر قراءة خلال الأسبوع الفائت.
أمّا ثاني الموضوعات قراءة فكان تقريراً بعنوان «قطر تتهرّب من منعها الحجاج بافتعال قضية تقييد الحريات الدينية»، وتناول إحراج الدّوحة أمام الرّاغبين في الحج من شعبها والمقيمين على أرضها، بعد أن حجبت رابط تسجيل الحجاج القطريين الذي خصصته الرياض في وقت سابق، لتسهيل قدومهم إلى المشاعر المقدسة.
شجاعة الطالبين

على صعيد الآراء، جاء مقال الكاتب تركي الدخيل بعنوان «شجاعة نجران في بلاد الأميركان»، في صدارة الموضوعات الأكثر قراءة الأسبوع الماضي في قسم الرأي. وتناول الدخيل فيه وفاة الطّالبين السّعوديين ذيب اليامي وجاسر آل راكة في النّهر، بعد محاولتهما الشّجاعة إنقاذ طفلين يصارعان المياه أمام أمّهما، وأوضح كيف ذكّره الحادث بحوار قديم دار بينه وبين صديق من الغرب وصعوبة شرح فكرة «الشجاعة والإقدام» عند العرب التي قد تختلط لدى الغرب بالإقدام أو التهور، وأن شجاعة البطلين السّعوديين ستلخّص الكثير على من يخوض موقفاً مماثلاً لشرح هذه القيم للآخرين الذين لا يعرفون طبيعة العرب جيداً.

خرق حظر النقاب
وعلى صعيد المالتيميديا اهتم قرّاء الموقع بواقعة خرق سيدة حظر ارتداء النّقاب في الدنمارك وشاهدوا فيديو أنتجه فريق «المالتيميديا» في الموقع، عن الواقعة وتفاصيلها بعنوان «الدنمارك: خرق لحظر النّقاب». شُوهد الفيديو ما يقرب من 35 ألف مرة على الموقع ومنصات التواصل الاجتماعي.

الصفحة الأولى
أمّا أبرز تغريدات الأسبوع الفائت فكانت تغريدة تحمل صورة الصفحة الأولى من عدد الصحيفة الصادر يوم 6 أغسطس (آب) الجاري، والتي اهتم بها المتابعون على «تويتر» لحملها تطورات رد فعل السعودية تجاه تدخّل كندا في شؤونها الدّاخلية، بالإضافة إلى عودة إيران إلى قبضة العقوبات الأميركية. ووصلت التغريدة إلى أكثر من 350 ألف حساب على «تويتر»، وتفاعل معها ستة آلاف حساب.

إقرأ أيضاً ...