غريفيث لـ«الشرق الأوسط»: أمن الملاحة بالبحر الأحمر يحظى باهتمام أوروبي كبير

غريفيث لـ«الشرق الأوسط»: أمن الملاحة بالبحر الأحمر يحظى باهتمام أوروبي كبير

أكد أن السعودية ليست الدولة الوحيدة التي لها مصلحة في «يمن مستقر»
الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ
المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث (غيتي)
لندن: بدر القحطاني
أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن السعودية لديها مصلحة مشروعة في أن تكون حدودها الجنوبية مستقرة، وألا تتعرّض أراضيها للهجمات.

وقال المبعوث الأممي لـ«الشرق الأوسط» إن «أوروبا لديها اهتمام كبير بالعبور الآمن للتجارة في البحر الأحمر وليست السعودية فقط الدولة الوحيدة التي لديها مصلحة في يمن مستقر أمنيا».

وأكد غريفيث في أول حوار ينشر له منذ توليه مهامه الأممية في مطلع مارس (آذار) الماضي أن قرار مجلس الأمن رقم 2216 ينص على إجراء حوار سياسي شامل، "لذلك، كجزء من مشاوراتنا، سنقوم بإشراك المرأة اليمنية، لأننا نعرف مدى أهمية مشاركتها في إيجاد حلول وسطية وإعطاء الأولوية للسلام. نحن نعلم أنّ الواقع قد تغيّر في الجنوب. يحتاج أبناء الجنوب أن يكونوا جزءًا من هذه العملية بطريقة أو بأخرى نعمل على تحديدها معهم لأنه يجب أن يكونوا جزءًا من مستقبل اليمن ولا يمكن تجاهلهم. وﺛﺎﻟﺜﺎً، هناك اﻷﺣﺰاب اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وأبرزها المؤتمر اﻟﺸﻌﺒﻲ اﻟﻌﺎم، اﻟﺘﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ أن تكون أيضاً ﺟﺰءاً ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ. معظم هؤلاء ممثّلون في حكومة اليمن أو أنصار الله (الحوثيين) ولكن ليس كلهم، لذلك نحن بحاجة إلى إيجاد طرق لإشراكهم».

وستنشر «الشرق الأوسط » في عددها الذي يصدر يوم غد (السبت) النص الكامل للحوار مع المبعوث الأممي لليمن.
السعودية اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة