روسيا ستعتبر الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية «إعلان حرب اقتصادية»

روسيا ستعتبر الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية «إعلان حرب اقتصادية»

الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ
رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم (الجمعة) من أن روسيا ستعتبر فرض دفعة ثانية محتملة من العقوبات الأميركية عليها «إعلان حرب اقتصادية» وسترد عليها بكل الوسائل المتاحة.

وأعلنت الولايات المتحدة، أمس (الخميس)، عن عقوبات اقتصادية جديدة تستهدف روسيا في قضية تسميم عميل مزدوج سابق روسي بغاز الأعصاب نوفيتشوك في بريطانيا، وتحدثت عن احتمال فرض دفعة ثانية من العقوبات «المشددة» في المستقبل.

وأفاد ميدفيديف: «إذا تلت ذلك أمور مثل حظر أنشطة هذا المصرف أو ذاك أو استخدام هذه العملة أو تلك، فيجب تسمية الأمور بوضوح: إنه إعلان حرب اقتصادية».

وتابع رئيس الوزراء الروسي: «وبالتالي يجب أن نرد بالتأكيد على هذه الحرب، عبر وسائل اقتصادية وسياسية وإذا لزم الأمر عبر وسائل أخرى».

وندد الكرملين بإعلان الدفعة الأولى من العقوبات الأميركية التي ستشمل صادرات بعض المنتجات التكنولوجية، معتبراً أنها «غير مقبولة» ووعد بالرد.

والدفعة الثانية التي وصفها مسؤول أميركي بأنها «مشددة» يمكن أن تصل إلى حد منع شركات طيران روسية من استخدام المطارات الأميركية أو حتى تعليق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وتخضع روسيا لعقوبات تم تشديدها منذ قيامها بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2014.

وواصلت الولايات المتحدة تعزيز عقوباتها في السنوات الماضية على خلفية اتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية الأخيرة.
أميركا روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة