أزمة «نشر غسيل» بين «الحرس الثوري» والإعلام الإيراني

أزمة «نشر غسيل» بين «الحرس الثوري» والإعلام الإيراني

الخميس - 28 ذو القعدة 1439 هـ - 09 أغسطس 2018 مـ
قادة بـ«الحرس الثوري» الإيراني خلال حفل تخريج ضباط في طهران (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
بوادر أزمة بدأت تلوح بين «الحرس الثوري» الإيراني ووسائل الإعلام المحلية على خلفية نشرها لغسيله القذر مؤخرا، وخصوصا نقلها اعتراف أحد قيادييه بأن استهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن لناقلتي نفط سعوديتين تم بطلب إيراني.

وطالب المتحدث باسم «الحرس» رمضان شريف وسائل الإعلام الإيرانية بتبيان «الحقائق والتقدم الحاصل في المجتمع الإيراني» وليس «بث الأمل الكاذب»، حسبما أفادت وكالة «إرنا» الرسمية للأنباء.

ونقلت الوكالة عن شريف قوله خلال مراسم بمدينة إردبيل شمال غربي إيران بمناسبة يوم الصحافي إن «إمبراطوریة الغرب الإعلامیة بزعامة أمیركا توفر 90 في المائة من مضامین أخبارها من بعض الأخبار والمقابلات والحوارات المطروحة داخل إیران، وهو الأمر الذی یشیر إلى انخفاض الوعی الإعلامی لدى بعض المديرين والمسؤولین».

واعتبر المتحدث باسم «الحرس» ما سماه «تعزیز الوعی الإعلامی لدى المديرين بأنه مؤثر فی الحیلولة دون توفیر المادة، الخبرة السلبیة لوسائل الإعلام الأجنبیة والمناهضة» وقال: «إنه علینا من خلال التمرین المستمر غلق سبل استغلال هذا الأمر من قبل الأعداء».

وتأتي تصريحات شريف بعد يومين من نقل وسائل إعلام إيرانية عن وكالة «فارس» الناطقة باسم «الحرس الثوري» بأن القيادي في استخبارات «الحرس» ناصر شعباني صرح أن «استهداف جماعة الحوثي ناقلتي نفط سعوديتين حدث بطلب إيراني».

ولاحقا اتهم المتحدث باسم «الحرس» وسائل الإعلام بنقل «ناقص ومشوه» لأقوال القيادي الإيراني، بعدما حذفت وكالة أنباء «فارس» الناطقة باسم «الحرس الثوري» الجزء الخاص باستهداف الناقلتين من خطاب القيادي الإيراني.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة