«حماس» والفصائل الفلسطينية تعلن وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل

«حماس» والفصائل الفلسطينية تعلن وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل

الخميس - 27 ذو القعدة 1439 هـ - 09 أغسطس 2018 مـ
امرأة فلسطينية تحمل طفلة بجانب موقع استهدفته غارة إسرائيلية في خان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
غزة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مسؤول فلسطيني كبير في غزة أن الغرفة المشتركة التي تضم الأجنحة العسكرية لحركة حماس وكل الفصائل الفلسطينية، قررت وقف إطلاق النار والصواريخ تجاه إسرائيل، في جولة التصعيد الحالية على حدود قطاع غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، قوله إن «الغرفة المشتركة للفصائل تعلن عن توقف عمليات الرد كافة سواء إطلاق النار أو القصف بالصواريخ حيث تعتبر الفصائل أن جولة التصعيد انتهت ردا على العدوان الإسرائيلي».

واستدرك المسؤول قائلاً: «لكن الأمر مرتبط بسلوك الاحتلال في حال ارتكب أياً من جرائمه ستدافع المقاومة عن شعبها ولن تقف مكتوفة الأيدي».

وقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل ووالدته الحامل جراء الغارات الإسرائيلية على غزة مساء أمس (الأربعاء)، وفجر اليوم (الخميس)، كما تسببت الغارات بمقتل على الغندور العضو في كتائب القسام.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الغارات خلفت 15 جريحا، بينهم اثنان في حالة خطرة.

وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» أعلنت أن غرفة العمليات المركزية «أطلقت 80 صاروخاً وقذيفة هاون حتى الصباح».

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان أصدره ليلاً: «حتى الآن، تم تحديد ما يقرب من 70 عملية إطلاق صواريخ من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية واعتراض نظام القبة الحديدية 11 منها».

وسقطت معظم هذه القذائف في مناطق غير مأهولة لكن اثنتين سقطتا على مدينة سديروت، حيث أصيب شخص بجروح طفيفة بالشظايا.

وأكدت المصادر الأمنية في قطاع غزة أن الطائرات الحربية الإسرائيلية نفذت عشرات الغارات الجوية التي استهدفت مواقع ومراكز تابعة خصوصاً لحركة حماس في مناطق مختلفة في قطاع غزة أسفرت عن أضرار كبيرة.
اسرائيل غزة النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة