خامنئي يهون من تأثير العقوبات الأميركية على طهران

خامنئي يهون من تأثير العقوبات الأميركية على طهران

الخميس - 28 ذو القعدة 1439 هـ - 09 أغسطس 2018 مـ
المرشد الإيراني علي خامنئي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال المرشد الإيراني علي خامنئي إنه لا يوجد ما يثير قلق طهران، وذلك بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات مشددة على إيران هذا الأسبوع.
ودفعت العقوبات التي فرضتها واشنطن البنوك والكثير من الشركات حول العالم إلى خفض تعاملاتها مع إيران بالفعل. وتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أول من أمس (الثلاثاء) بمنع الشركات التي لها معاملات تجارية مع إيران من التعامل مع الولايات المتحدة.
ونقل موقع المرشد الإيراني عن خامنئي قوله في أحد خطاباته في الأسابيع الماضية لكنه نشر أمس (الأربعاء)، بعد يوم من سريان العقوبات الأميركية الجديدة «لا تقلقوا على الإطلاق فيما يتعلق بوضعنا. لا أحد يستطيع فعل شيء».
وقال ترمب في تغريدة الثلاثاء إن العقوبات الجديدة، التي كانت قد رفعت بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015 «هي الأشد صرامة على الإطلاق».
وكان المسؤولون الأميركيون قالوا في الأسابيع القليلة الماضية إنهم يستهدفون الضغط على الدول للتوقف عن شراء النفط الإيراني في محاولة لإجبار طهران على وقف برامجها النووية والصاروخية وتدخلها في الصراعات الإقليمية في سوريا والعراق.
وأفادت صحيفة إيرانية بأن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال الأربعاء إن خطة الولايات المتحدة لوقف صادرات النفط الإيرانية تماما لن تنجح.
وقال ظريف لصحيفة إيرانية: «إذا أراد الأميركيون الإصرار على هذه الفكرة الساذجة والمستحيلة فعليهم أيضا أن يدركوا عواقبها. فلا يمكنهم التفكير في أن إيران لن تصدر النفط وأن آخرين سيصدرون».
ولمح الرئيس الإيراني حسن روحاني الشهر الماضي إلى أن إيران قد تغلق مضيق هرمز، وهو ممر ملاحي رئيسي للنفط، إذا حاولت الولايات المتحدة وقف صادرات النفط الإيرانية.
ورد ترمب بالإشارة إلى أن إيران قد تواجه عواقب وخيمة إذا هددت الولايات المتحدة.
وقال ظريف: «أعدت أميركا غرفة عمليات حرب ضد إيران... لا يمكن أن نستدرج لمواجهة مع أميركا بالسقوط في فخ غرفة عمليات الحرب هذه واللعب على جبهة قتال».
وعرض ترمب الشهر الماضي لقاء زعماء إيرانيين. لكن روحاني قال الاثنين إنه لن تكون هناك محادثات ما دامت واشنطن تتراجع عن الاتفاق.
وقال ظريف إن عمان وسويسرا سبق أن قامتا بالوساطة في محادثات مع الأميركيين لكن لا توجد في الوقت الحالي محادثات مباشرة أو غير مباشرة مع الولايات المتحدة.
وذكرت وكالة «إرنا» الرسمية للأنباء أن روحاني قال في لقاء مع وزير الخارجية الكوري الشمالي الأربعاء إنه لا يمكن الوثوق بالولايات المتحدة، وإنها بلد لا يتقيد بأي من التزاماته.
ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة