2.5 مليار دولار قيمة التصرفات العقارية في الشارقة خلال النصف الأول من 2018

2.5 مليار دولار قيمة التصرفات العقارية في الشارقة خلال النصف الأول من 2018

استثمار مواطني دول مجلس التعاون بلغ نحو 2.3 مليار دولار
الأربعاء - 27 ذو القعدة 1439 هـ - 08 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14498]
شهدت الشارقة على صعيد إجمالي المعاملات بأنواعها المختلفة 28.7 ألف معاملة في النصف الأول من العام الجاري (وام)
الشارقة: «الشرق الأوسط»
أظهرت الإحصائيات الصادرة في إمارة الشارقة أن قيمة التصرفات العقارية في الإمارة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 9.5 مليار درهم (2.5 مليار دولار) شهدتها 149 منطقة بواقع 1720 صفقة عقارية، وبإجمالي مساحة بلغت 32 مليون قدم مربعة.
وذكر التقرير الذي أصدرته دائرة التسجيل العقاري بالشارقة عن حركة التصرفات العقارية في مناطق ومدن الإمارة أن النصف الأول من العام الجاري شهد على صعيد إجمالي المعاملات بأنواعها المختلفة 28.700 ألف معاملة. فيما بلغت معاملات سندات الملكية 9485 معاملة، ومعاملات الرهن 1730 معاملة بقيمة 5.3 مليار درهم (1.4 مليار دولار)، في حين بلغت معاملات التثمين العقاري 534 معاملة، ومعاملات شهادة الإفادة عن الأملاك 16.106 ألف معاملة، ومعاملات عقد البيع المبدئي بلغت 845 معاملة.
وبمقارنة معاملات سندات الملكية للنصف الأول من عام 2018 والبالغة 9485 معاملة -حسب الأفرع- فقد تصدر الفرع الرئيسي المعاملات بإجمالي 8224 معاملة، وتوزع الباقي على 489 معاملة في فرع كلباء، و372 معاملة في فرع خورفكان، و400 معاملة في فرع الذيد.
واستثمرت 31 جنسية في الشارقة تداولت 9455 عقاراً خلال النصف الأول، وبلغ استثمار مواطني دول مجلس التعاون الخليجي 8.5 مليار درهم (2.3 مليار دولار) من خلال تداول 8784 عقاراً، فيما تداول مواطنو الدول الأخرى 671 عقاراً بحجم استثمار بلغ مليار درهم (272 مليون دولار).
وأوضح عبد العزيز أحمد الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري، أن 90 منطقة في مدينة الشارقة شهدت 1515 معاملة بيع تصدرتها المناطق التجارية في الخان والنهدة والمجاز 3، وفي المناطق السكنية تصدرت مناطق الطي وحوشي معاملات البيع، وشهدت المنطقة الوسطى 56 معاملة في 22 منطقة تصدرتها المدام والسهيلة التجاريتان والذيد الزراعية بالتساوي.
بينما شهدت خورفكان ودبا الحصن 65 معاملة بيع في 17 منطقة تصدرتها منطقة الحراي التجارية، وشهدت مدينة كلباء 83 معاملة بيع في 20 منطقة استحوذت المنطقة الصناعية على أغلبها.
وأشاد الشامسي بالحوافز الاقتصادية التي أعلن عنها مجلس الوزراء مؤخراً لدعم الاقتصاد وعبّر عن حرص إمارة الشارقة على الحفاظ على مكانتها المميزة في السوق العقارية في الدولة كخيار ملائم يلبّي توجهات فئات عديدة من المستثمرين ومتطلبات راغبي التملك والسكن العائلي كوجهة مفضلة وجاذبة لهم.
وأكد الشامسي أن الشارقة تشهد وتيرة عمل متسارعة في إنجاز المشاريع التطويرية الكبرى التي تم إنجاز بعضها والإعلان عن إطلاق مراحل جديدة من المشاريع الأخرى، مشيراً إلى أن هذه المشاريع تحقق تنوعاً في المنتج العقاري وتخدم قطاعات استثمارية مختلفة سواء كانت سكنية أو صناعية أو تجارية، إضافة إلى مشاريع البنى التحتية والمشاريع السياحية والتي يتكامل بعضها مع بعض لدعم النمو الاقتصادي والمستدام في الإمارة.
وحسب تقرير لـ«بيت.كوم» في تقرير نصف سنوي لعام 2018 حول أداء السوق العقارية في الشارقة، مقارنةً مع النصف الثاني من عام 2017، أشارت إلى أنه في قطاع الإيجارات شهدت منطقتا التعاون والممزر ارتفاعاً ملحوظاً في معدل الأسعار، حيث ارتفعت أسعار إيجارات شقق الاستوديو بنسبة 8.69% و5% على التوالي. واستقرت الأسعار في مناطق عدة لشقق الاستوديو وشقق 1 غرفة نوم في منطقة المجاز، وشقق 2 غرفة نوم في منطقتي التعاون والممزر.
بينما شهدت منطقة النهدة انخفاضاً ملحوظاً في معدل الإيجار للشقق المؤلفة من 1 غرفة نوم والاستوديو بنسبة 16.2% و13.3% على التوالي، وتلتها منطقة الخان للشقق المؤلفة من 2 غرفة نوم بنسبة 6.9%.
وفي ما يتعلق بقطاع البيع للشقق السكنية، شهدت منطقة التعاون ارتفاعاً ملحوظاً للوحدات المؤلفة من 2 غرفة نوم بنسبة 10%، واستقرت الأسعار في منطقتي النهدة والقصباء للشقق المؤلفة من 1 غرفة نوم، وانخفضت بشكل ملحوظ في منطقة النهدة للشقق المكونة من 2 غرفة نوم بنسبة 14.28%، وتلتها منطقة الخان للشقق المؤلفة من 2 غرفة نوم بنسبة 8.98%.
أما بالنسبة إلى أكثر المناطق طلباً ورواجاً لاستئجار الفيلات في إمارة الشارقة، فحظيت بها كل من منطقة شرقان والمرقاب والجزات. فيما احتلت منطقة الفلج وحوشي وشرقان المركز الأول لأكثر المناطق طلباً من قبل المشترين والمستثمرين العقاريين لشراء الفيلات في إمارة الشارقة.
وقال حيدر علي خان الرئيس التنفيذي لموقع «بيوت.كوم» العقاري: «تعد إمارة الشارقة من أكثر الإمارات ذات الأسعار المعقولة نسبياً لامتلاك عقار فيها، ومع انخفاض هذه الأسعار ستشهد الإمارة زيادة نسب الاستثمار من قبل كبار التجار والمستثمرين لشراء المزيد من العقارات».
وأضاف: «وبما أننا في موسم الصيف وأشهرُه التي تميل إلى الهدوء في سوق العقارات، فقد لا نشهد أي حركة تصاعدية في أسعار العقارات للربع الثالث من عام 2018».
وبالنسبة إلى معدل عمليات البحث على موقع «بيوت.كوم» العقاري، حازت منطقة القاسمية على أعلى نسب بحث لشقق الإيجار، والمجاز على أعلى نسب بحث لشقق البيع. أما الفيلات فقد حصلت منطقة شرقان على أعلى نسبة بحث لاستئجار الفيلات، بينما فيلات البيع كانت من نصيب منطقة الفلج.
الامارات العربية المتحدة العقارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة