السعودية والكويت تدشنان مجلس التنسيق لتعزيز العمل المشترك بين البلدين

السعودية والكويت تدشنان مجلس التنسيق لتعزيز العمل المشترك بين البلدين

الجبير يصفه بأنه «انطلاقة جديدة»... والإمارات ترحب
الخميس - 7 ذو القعدة 1439 هـ - 19 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14478]
أمير الكويت لدى استقباله وزير الخارجية السعودي أمس («الشرق الأوسط»)
الكويت: ميرزا الخويلدي
وقّعت السعودية والكويت، أمس، محضر إنشاء مجلس تنسيقي بين البلدين، يعزز علاقات البلدين الخليجيين، ويرفع درجة التنسيق بينهما.
ووقّع في العاصمة الكويتية، أمس، كل من وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة، وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، على محضر إنشاء مجلس تنسيقي بين البلدين الشقيقين.
وقالت وكالة الأنباء الكويتية، إن المجلس يعتبر «إطاراً عاماً يندرج تحت مظلته جميع مجالات التعاون والعمل المشترك» بين البلدين.
وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، استقبل أمس وزير الخارجية السعودي، الذي وصل مساء أول من أمس إلى الكويت، وعقد جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره الكويتي.
وقال بيان صادر عن الخارجية الكويتية، إن هذه الخطوة تأتي تنفيذاً لتوجيهات «أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، وحرصهما على مواصلة مسيرة الإخاء، وتعزيز وشائج العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين».
وذكر البيان أن وزبري خارجية البلدين عقدا قبل التوقيع جلسة مباحثات رسمية، تناولت سبل تعزيز وتوطيد العلاقات التاريخية المتينة، التي تربط السعودية بالكويت في المجالات كافة، على مختلف الأصعدة، وبحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والتطورات التي تشهدها المنطقة.
ووصف الجبير، مجلس التنسيق المشترك مع الكويت، بأنه انطلاقة جديدة للتعاون بين البلدين. وقال في تغريدة على «تويتر»: «وقعت مع أخي وزميلي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وزير خارجية الكويت، على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي الكويتي، وهو انطلاقة جديدة في التعاون القائم والمتنامي بين البلدين».
وأضاف: «الروابط الوثيقة والتاريخية بين المملكة والكويت، تؤكدها الرغبة بين قادة البلدين في النهوض بالتعاون القائم في كافة المجالات».
وكان مجلس الوزراء السعودي، قد وافق أول من أمس، في اجتماعه الذي ترأسه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على محضر مجلس التنسيق السعودي الكويتي، وقرر تفويض رئيس الجانب السعودي، وزير الخارجية، عادل الجبير، بالتوقيع على صيغة المحضر.
وذكر نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أن هذا المجلس معني بأطر التعاون المشترك، ويسعى لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
يذكر أن السعودية لديها مجالس تنسيقية مع بلدان، بينها مصر والإمارات. ورحّبت أبوظبي أمس بتوقيع محضر المجلس التنسيقي بين السعودية والكويت. وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة له عبر «تويتر»: «كل الترحيب بإنشاء مجلس التنسيق السعودي الكويتي. العمل الثنائي المكثف بين الأشقاء يعزز العمل الجماعي المشترك، والعمل مع الرياض يبقى عنوانه الخير والمصداقية، والحرص على استقرار الخليج العربي وازدهاره».
السعودية Kuwait السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة