الحكومة اليمنية ترفض تجزئة الحل

الحكومة اليمنية ترفض تجزئة الحل

طرحت مبادرة جديدة للحديدة وأكدت تعرضها لضغوط أممية
الأربعاء - 6 ذو القعدة 1439 هـ - 18 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14477]
وزير الاعلام اليمني مع وفد إعلامي في زيارة لمواقع الجيش الوطني في صعدة أمس ({سبأ نت})
الرياض: سعيد الأبيض
أكدت الحكومة اليمنية، على لسان وزير خارجيتها خالد اليماني، رفضها تجزئة حل الأزمة اليمنية، وطرحت مبادرة جديدة للحديدة تشمل خروج الميليشيات الانقلابية من جميع مناطق الساحل الغربي، بما في ذلك مدينة الحديدة وميناؤها وميناءا الصليف ورأس عيسى.

وقال اليماني خلال لقاء مع إعلاميين في الرياض إن المبادرة تتحدث عن خروج كامل للميليشيات، وأن تحل مكانها قوات الشرطة التي تخضع لإشراف مباشر من وزارة الداخلية والسلطات الشرعية، إضافة إلى تحويل كل الموارد المالية إلى البنك المركزي. وشدد على أنه في حال رفضت الميليشيات الانقلابية الانسحاب فإن قوات الشرعية لن يكون أمامها خيار سوى الاستمرار في تحرير المناطق المتبقية بما في ذلك صنعاء على غرار ما فعلت في عدن. وأكد وزير الخارجية أن الحكومة ترفض تجزئة حل الأزمة، مشيراً إلى أن مبدأ القبول بالانسحاب وتسليم الأسلحة جاء بموجب القرار الأممي 2216.

وأوضح وزير الخارجية اليمني أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث مارس منذ اللحظات الأولى لتوليه الملف اليمني ضغوطاً شديدة على الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية. وتابع أن غريفيث حاول الضغط على الشرعية عبر الجانب الإنساني من أجل الوصول إلى نتائج في الملف السياسي. وأكد اليماني أن تقييم الأمم المتحدة للجانب الإنساني في اليمن غير منصف.

واستغرب الوزير هذا الضغط قائلاً: «يكفي أن تعرفوا أن كل دولار يصرف في الجانب الإنساني من أي دولة من دول العالم، تذهب قرابة 40 سنتاً منه، إلى قضايا إدارية وفنية، والـ60 سنتاً المتبقية هي فقط التي تصل إلى المستقبل».

...المزيد
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة