مكتب «حماس» السياسي: المصالحة تتم على أساس الشراكة

مكتب «حماس» السياسي: المصالحة تتم على أساس الشراكة

قبل الدعوة المصرية... واتهم السلطة بتعطيل الجهود
الأربعاء - 28 شوال 1439 هـ - 11 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14470]
رام الله: «الشرق الأوسط»
قال المكتب السياسي لحركة حماس، بعد اجتماع حضره جميع أعضاء المكتب في الخارج والداخل، وترأسه إسماعيل هنية، إنه قرر قبول دعوة مصر لزيارة القاهرة والتباحث مع الإخوة المسؤولين بشأن التطورات الجارية في الشأنين الفلسطيني والعربي، والعلاقات الثنائية.
وجدد المكتب السياسي رغبته في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية، على أساس من الشراكة في المقاومة وفي القرار.
وجاء في بيان المكتب السياسي، «إن الظرف الأمثل لتحقيق هذه المصالحة يتمثل في رفع العقوبات الظالمة عن قطاع غزة فوراً، وإعادة بناء منظمة التحرير من خلال مجلس وطني توحيدي جديد، حسب مخرجات بيروت 2017، والتطبيق الشامل والأمين لاتفاق القاهرة عام 2011، رزمة واحدة دون اجتزاء أو انتقاء».
وأصدرت «حماس» البيان قبل ساعات من وصول مفترض لوفد منها، يضم 6 من أعضاء المكتب السياسي، 4 من الخارج و2 من قطاع غزة، ويرأسهم صالح العاروري، نائب هنية.
ويؤكد بيان «حماس» ما نشرته «الشرق الأوسط» أمس، حول توجه وفد من الحركة إلى القاهرة، ومهمته البحث عن شراكة سياسية في كل مؤسسات الوطن السلطة والمنظمة.
ورحب المكتب السياسي أيضاً، بـ«الجهود المبذولة من أجل رفع المعاناة عن شعبنا المحاصر في قطاع غزة»، وقال إنه يتعامل بعقل وقلب مفتوحين مع كل المبادرات الجادة، ويثمن الجهود التي تبذل من أكثر من طرف على هذا الصعيد، لكن مكتب «حماس» السياسي، اتهم السلطة بتعطيل هذه الجهود.
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة