«فتح» تعتزم إطلاق مبادرة لإنهاء الانقسام الفلسطيني

«فتح» تعتزم إطلاق مبادرة لإنهاء الانقسام الفلسطيني

الاثنين - 25 شوال 1439 هـ - 09 يوليو 2018 مـ
الرئيس محمود عباس (أ.ف.ب)
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال محمود العالول نائب رئيس حركة «فتح» الفلسطينية إن الحركة تستعد لإطلاق مبادرة للمصالحة وإنهاء الانقسام بين الفصائل الفلسطينية، مشيرا إلى أن تفاصيل المبادرة ما زالت قيد البحث، لكن مضمونها يقوم على تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة المخططات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية.
وفي سياق متصل، جددت اللجنة المركزية لحركة «فتح»، تأكيدها على الموقف الفلسطيني الرافض لأي صفقة سياسية تحت تسميات صفقة العصر أو صفقة غزة، وقالت: «إن هذه المشاريع المشبوهة الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية لن تمر، وسيتم التصدي لها وإنهاؤها بصمود شعبنا وتمسك قيادتنا بثوابتنا الوطنية وتضحياتنا، وبدعم الأشقاء العرب الذين أكدوا مرارا دعمهم الكامل للموقف الفلسطيني المتمسك بقرارات الشرعية العربية والدولية».
واستنكرت اللجنة، في بيان لها عقب الاجتماع الذي عقدته مساء أمس (الأحد)، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة الرئيس محمود عباس، القرارات الإسرائيلية الأخيرة ضد الشعب الفلسطيني، التي كان آخرها قرار الكنيست الإسرائيلي بخصم رواتب الشهداء والأسرى من أموال الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن مثل هذه القرارات ستكون لها عواقب وخيمة على العلاقة مع إسرائيل.
وشددت على أن هذا الصمود الفلسطيني البطولي على المستويين الرسمي والشعبي، وقالت: «إن شعبنا سيبقى صامدا على أرضه متمسكا بترابه الوطني مهما كان جبروت الاحتلال وعدوانه على شعبنا»، مشيدة بمواقف قناصل الدول الأوروبية الذين رفضوا الإجراءات الإسرائيلية فيما يتعلق بتهجير سكان الخان الأحمر وتضامنوا مع أبناء الشعب الفلسطيني هناك.
وحيت مركزية فتح موقف الرئيس عباس الواضح والثابت المتمسك بالثوابت الوطنية والحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني وصولا لإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وتصديه المستمر لكل المؤامرات والمشاريع المشبوهة الهادفة للنيل من القضية الفلسطينية، مثمنة الالتفاف الشعبي الكبير حول هذه المواقف.
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة