انسحاب شركة فرنسية عملاقة من إيران

انسحاب شركة فرنسية عملاقة من إيران

روحاني طالب أوروبا بإجراءات عملية لإنقاذ «النووي»
الأحد - 25 شوال 1439 هـ - 08 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14467]

قررت مجموعة «سي إم إيه سي جي إم» الفرنسية، الثالثة في العالم للشحن البحري في حاويات، أمس، الانسحاب من إيران بسبب العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على طهران والشركات التي تتعامل معها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس مجلس إدارة الشركة الفرنسية العملاقة، رودولف سعادة، قوله خلال «الملتقى الاقتصادي» في إيكس آن بروفانس بجنوب شرقي فرنسا، إنه «بسبب إدارة ترمب، قررنا وضع حد لخدماتنا في إيران». وأضاف أن «منافسينا الصينيين يترددون قليلاً، فهم يقيمون ربما علاقات مختلفة مع إدارة ترمب». وكانت الشركة الفرنسية وقعت عام 2016 بروتوكول اتفاق مع شركة «خطوط الشحن البحري الإيرانية» لتبادل أو استئجار مساحات على السفن واستخدام الخطوط البحرية المشتركة والتعاون في استخدام المرافئ.

إلى ذلك، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الدول الأوروبية لديها الإرادة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) عن روحاني قوله أمس، إن الدول الأوروبية لتحقق إرادة إنقاذ الاتفاق النووي «تحتاج إلى اتخاذ إجراءات عملية وقرارات معينة خلال الإطار الزمني».

وجاء كلام روحاني بعد يوم من اجتماع فيينا الذي جمع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف مع وزراء خارجية القوى الخمس الكبرى الموقعة على الاتفاق النووي (روسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا). وأكدت هذه القوى في الاجتماع حق طهران في تصدير نفطها، بحسب ما أشارت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير من فيينا.
...المزيد


ايران فرنسا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة