ثالث أكبر ناقل بحري في العالم ينسحب من إيران

ثالث أكبر ناقل بحري في العالم ينسحب من إيران

السبت - 24 شوال 1439 هـ - 07 يوليو 2018 مـ
سفينة حاويات تابعة لشركة «سي إم إيه - سي جي إم» الفرنسية للنقل البحري في مارسيليا (أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت شركة «سي إم إيه - سي جي إم» الفرنسية للشحن البحري اليوم (السبت)، انسحابها من إيران، في أعقاب العقوبات التي قررتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على طهران والشركات التي تتعامل معها.

ويأتي انسحاب الشركة الفرنسية، وهي ثالث أكبر ناقل بحري في العالم، بعدما قررت شركات شحن كبرى أخرى من بينها «إيه بي مولر - ميرسك» وقف أنشطتها في إيران، مع إعادة فرض العقوبات على طهران بعد قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

ونقلت «رويترز» عن الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية رودولوف سعادة، قوله خلال مؤتمر اقتصادي في جنوب فرنسا: «قررنا إنهاء خدماتنا لإيران».

وتابع سعادة «منافسونا الصينيون مترددون قليلاً، ربما تربطهم علاقة مختلفة مع ترمب، لكننا نطبق القواعد»، مشيراً إلى تعليق التعاون مع الشريك الإيراني وعدم رغبة الشركة في الإخلال بالقواعد بالنظر لتواجدها الكبير في الولايات المتحدة.

وتعمل «سي إم إيه - سي جي إم» في 200 طريق شحن بين 420 ميناء في 150 دولة بالعام.

وحققت الشركة إيرادات سنوية تصل إلى 16 مليار دولار من أسطولها البالغ 494 سفينة، وعبر مقريها الرئيسيين في مارسيليا الفرنسية وفيرجينيا الأميركية.
ايران فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة