ماذا كانت آراء فنانين ومثقفين سعوديين عن قيادة المرأة للسيارة قبل 5 أعوام؟

ماذا كانت آراء فنانين ومثقفين سعوديين عن قيادة المرأة للسيارة قبل 5 أعوام؟

الأحد - 11 شوال 1439 هـ - 24 يونيو 2018 مـ
سيدة سعودية تقود سيارتها في الرياض (رويترز)
الرياض: إبراهيم أبو زايد
مع بداية ممارسة المرأة السعودية لحقها، اليوم (الأحد)، في قيادة السيارة بالسعودية، وبعد مرور أكثر من 12 ساعة على دخول قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حيز التنفيذ في أجواء إيجابية، وبتشجيع كامل من الأسر السعودية، ومعظم شرائح المجتمع، عادت «الشرق الأوسط» إلى استفتاء أجراه الإعلامي السعودي علي العلياني، حول آراء نخبة من الفنانين والمثقفين السعوديين عن قيادة المرأة للسيارة، حيث أعاد نشر مقتطفات من تلك الآراء على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

فقبل 5 سنوات وعلى مدى 30 حلقة في شهر رمضان استطلع الإعلامي السعودي آراء ضيوفه حول قيادة المرأة في سؤال محدد: «هل أنت مع قيادة المرأة للسيارة»، وجاءت معظم الإجابات مؤيدة تأييداً كاملاً، حيث أكد الشاعر صالح الشادي موافقته بشده على قيادة المرأة.

كما استضاف العلياني في حلقاته رجال دين حول نفس الموضوع، من بينهم الشيخ عائض القرني الذي طالب بتشكيل هيئة علمية واجتماعية وتربوية واقتصادية وسياسية لدراسة جدوى تطبيق القرار.

بدوره أيد الشيخ عيسى الغيث عضو مجلس الشورى السعودي، ومجلس أمناء مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني - وهو قاضٍ بوزارة العدل - قيادة المرأة للسيارة بشرط تحقيق الضوابط الشرعية والقانونية والأمنية.





وخلال استضافة الإعلامي السعودي لعدد من الفنانين أيد الفنان فايز المالكي وعبد الله السدحان ويوسف الجراح، وحسن عسيري القرار، حيث تنبأ المالكي بأن المرأة سيأتي يوم وتقود فيه سيارتها في السعودية.

كما استضاف العلياني عدداً من الإعلاميين والكتاب السعوديين من بينهم تركي الحمد وقينان الغامدي، وتركي العجمة الذين أيدوا بصراحة قيادة المرأة للسيارة.

وكتب الإعلامي السعودي في تغريدته على «تويتر» تعليقاً على استفتائه الذي تم إجراؤه قبل خمس سنوات: «دائماً أقول الإرادة السياسية سيدة الموقف».
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة