رحلة إلى «تونس البهية»

رحلة إلى «تونس البهية»

الأربعاء - 6 شوال 1439 هـ - 20 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14449]
تونس: «الشرق الأوسط»
عن دار الأدهم للنشر بالقاهرة صدرت حديثا طبعة جديدة لكتاب «تونس البهية - رحلة في الناس والتاريخ والعمران»، للكاتب الصحافي أحمد هريدي، أحد المتخصصين في أدب الرحلة، وقد فاز هذا الكتاب بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة المعاصرة في عام 213 من الإمارات. وهو الكتاب السادس له في هذه السياق، بعد باقة من الإصدارات من أبرزها: «أميركا سري جدا» 1987، «وردة الشمال.. أيام في ستوكهولم» 1991، «لبنان.. هذا الجبل» عام 2004.
يقع الكتاب في 123 صفحة من القطع المتوسط، ويقدم بنفس سردي صورة حية لتونس عبر الماضي والحاضر والتطلع إلى المستقبل، وبناقش في ظلالها بعض القضايا المتعلقة بالفن والثقافة، وكيف أسهمت بوابة الاحتلال الفرنسي المفتوحة والمتاحة أمام مثقفيها وفنانيها في صنع شكل من أشكال الغربة، في مقابل عدم الاكتراث ببوابة المشرق العربي، ما يجعل الكلام حول الخصوصية الثقافية بمثابة إشكالية مزدوجة المعايير، وهنا يتساءل الكتاب: «كيف يقوم المثقف بالبحث عن هويته الخاصة في ثقافة من قام بطمس هذه الهوية؟».
عبر 14 فصلا بانوراما ضافية وشيقة للمشهد التونسي، يتحدث الكتاب عن تونس العاصمة، وقرطاج، أيقونة التراث وحاضرة العالم القديم، متجولا في دروبها وأزقتها، ودفاتر ناسها وهمومهم وأحلامهم وذكرياتهم، خاصة في عالم في الطرب والغناء، ويتحدث عن تونس الحمامات والطابع الأندلسي المنعكس على أهلها، وعاداتهم وتقاليدهم، ويقوم برحلة ثقافية خاصة، يتتبع فيها رحلة «ابن خلدون من جامع الزيتونة إلى الجامع الأزهر» بالقاهرة، متأملاً براعة التصوير الإسلامي في مباني القيروان وآثارها التاريخية.
تونس Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة