ضربة غامضة على طريق طهران ـ دمشق

ضربة غامضة على طريق طهران ـ دمشق

أسفرت عن 52 قتيلاً من «الحشد» وميليشيات إيرانية... وواشنطن نفت مسؤولية التحالف
الثلاثاء - 6 شوال 1439 هـ - 19 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14448]
قوات تركية في ريف منبج بشمال سوريا أمس تنفيذاً للاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن (غيتي)
بغداد: حمزة مصطفى واشنطن: عاطف عبد اللطيف
تعرضت بلدة الهري الواقعة في ريف دير الزور بسوريا قرب الحدود العراقية، إلى ضربة غامضة أمس أسفرت عن مقتل العشرات من «الحشد الشعبي» العراقي وميليشيات إيرانية حليفة للنظام السوري. وتقع بلدة الهري على طريق طهران - دمشق - بيروت الذي تستخدمه إيران لدعم ميليشياتها.

وإذ اتهم النظام السوري و«الحشد الشعبي»، التحالف الدولي بقيادة واشنطن بشن الغارات من طائرة أميركية، نفى كل من التحالف الدولي ووزارة الدفاع الأميركية المسؤولية عن ذلك.

وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» مقتل 52 شخصاً بينهم 30 عراقياً على الأقل و16 من الجنسية السورية ضمنهم عناصر تابعة للنظام وأخرى من المجموعات الموالية. وأفاد المرصد بأن الضربة بين «الأكثر دموية» ضد النظام وحلفائه من دون أن يتمكن من تحديد هوية الطائرات التي نفذتها.

إلى ذلك، أعلنت تركيا أمس تسيير دوريات عسكرية حول مدينة منبج التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، بموجب اتفاق مع الولايات المتحدة هدفه خفض التوتر في المنطقة.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة