معركة مطار الحديدة بمراحلها الأخيرة... والحوثيون يفشلون في قطع الطرق

معركة مطار الحديدة بمراحلها الأخيرة... والحوثيون يفشلون في قطع الطرق

الجيش اليمني قتل ميليشيات حاولت تخفيف الضغط عن الحديدة
الأحد - 3 شوال 1439 هـ - 17 يونيو 2018 مـ

دخلت معركة مطار الحديدة مراحلها الأخيرة أمس، بعد توغل الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية صوب البوابة الغربية تزامناً مع عزل الميليشيات الحوثية عن سياق معركة المطار.

وقال مصدر عسكري يمني لـ«الشرق الأوسط» إن البوابة الغربية باتت تحت السيطرة العملية لقوات الجيش اليمني الوطني المسنود من المقاومة الشعبية والتحالف العربي لدعم الشرعية، ما أجبر بقايا الميليشيات الحوثية على الفرار إلى الأجزاء الشمالية للمطار مخلفةً وراءها جثثاً متناثرة فضلاً عن أسلحة وذخائر لم تتمكن من استخدامها أو سحبها".

وأضاف أن عشرات الحوثيين لقوا مصرعهم أثناء محاولاتهم التسلل بين المزارع لقطع طريق الجيش اليمني إلى الحديدة. وتابع: "دفعت الميليشيات الحوثية بمجاميع كبيرة لتحقيق أي انتصارات على طول الطريق الداخلي من كيلو 16 إلى حدود حيس لكنها فشلت، إذ أرسلت الميليشيا مقاتليها عبر محافظتي إب وذمار لتخفيف الضغط عن الجبهة المتقدمة داخل الحديدة إلا أن قوات الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية كانت لهم بالمرصاد وقتلت كل المشاركين في محاولات التسلل على طول الطريق".

وأشار المصدر إلى أن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية حققا الإنجاز ذاته في حماية مدينة حيس وعزل تعزيزات الميليشيات الحوثية عن معركة المطار التي دخلت مراحلها الأخيرة.

وأوضح أن مروحيات الأباتشي التابعة لقوات التحالف مشّطت الأجزاء الجنوبية والغربية للمطار، وفجّرت المدرعات مئات الألغام بأسلحتها الرشاشة لتفتح الطريق أمام وحدات من الجيش التي توغلت صوب البوابة الغربية للمطار. وتطرّق إلى أن وحدات أخرى واصلت عمليات الالتفاف على الميليشيات الحوثية من محورين الأول شرق المطار بالتقدم صوب كيلو 16 لقطع خط صنعاء - الحديدة والثاني التقدم في شارع الميناء (كورنيش الحديدة).


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة