الإفراج عن المعارض الروسي أليكسي نافالني

الإفراج عن المعارض الروسي أليكسي نافالني

بعد سجنه 30 يوماً
الخميس - 1 شوال 1439 هـ - 14 يونيو 2018 مـ
المعارض الروسي أليكسي نافالني (أ.ف.ب)

أعلن المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني أنه تم الإفراج عنه اليوم (الخميس) بعد سجنه 30 يوما، وذلك قبل ساعات من انطلاق مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا.
وكتب على «تويتر»: «أنا معكم مجددا بعد اعتقال استمر 30 يوما. أنا سعيد جدا للإفراج عني».
وكان القضاء الروسي أدان في 15 مايو (أيار) الماضي نافالني، الذي احتفل بعيد ميلاده الثاني والأربعين في السجن، بتهمة تنظيم مظاهرة قبل يومين من تنصيب فلاديمير بوتين لولاية رئاسية رابعة.
ودعا المعارض في 5 مايو أنصاره إلى الخروج إلى الشوارع، وتظاهر آلاف الأشخاص في كثير من مدن البلاد.
وكثف نافالني في الأشهر الماضية المظاهرات للضغط على الكرملين بعد رفض ترشحه للانتخابات الرئاسية التي جرت في 18 مارس (آذار) الماضي وفاز فيها بوتين كما كان متوقعا.
واجتذبت هذه التجمعات كثيرا من الشباب الذين يتداولون أيضا على شبكات التواصل الاجتماعي التحقيقات حول فساد النخب في روسيا.
واعتقل نحو 1600 متظاهر في 27 مدينة بمختلف أنحاء روسيا، بحسب مرصد مستقل حول الاعتقالات في 5 مايو الماضي.
وأوقفت الشرطة نافالني أيضا لفترة قصيرة بعد ظهوره في ساحة بوشكين في موسكو.
وندد الاتحاد الأوروبي آنذاك «بعنف الشرطة والاعتقالات الجماعية» إثر المظاهرات؛ حيث قام شرطيون بضرب عدة متظاهرين في مختلف المدن.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة