«أرامكو السعودية» تضاعف حصتها في «إس ـ أويل» الكورية

«أرامكو السعودية» تضاعف حصتها في «إس ـ أويل» الكورية

أعلنت صفقة استحواذ على حصة «هانجين» بقيمة 1.95 مليار دولار
الخميس - 6 شهر رمضان 1435 هـ - 03 يوليو 2014 مـ

أعلن في الظهران شرقي السعودية أمس عن اتجاه شركة «أرامكو لما وراء البحار» للاستحواذ على كامل حصة مجموعة «هانجين» في أسهم شركة «إس - أويل» الكورية، والبالغة تقريبا 32 مليون سهم، تمثل 28.4 في المائة من الأسهم العادية الصادرة لشركة «إس - أويل»، وبمبلغ إجمالي قدره 1.95 مليار دولار أميركي.
وشركة «أرامكو لما وراء البحار - بي في» هي شركة تابعة لـ«أرامكو السعودية»، تعمل على توفير خدمات الدعم لها، وتشكل من خلال استثماراتها ومشاريعها المشتركة جزءا لا يتجزأ من منظومة «أرامكو السعودية» العالمية للنفط والغاز والكيميائيات. وهي من المساهمين الرئيسين في شركة «إس – أويل» منذ 1991.
وقال بيان لشركة «أرامكو السعودية» أمس أن شركة «أرامكو لما وراء البحار» وافقت من حيث المبدأ على الاستحواذ كامل حصة مجموعة «هانجين» في أسهم شركة «إس - أويل». ونتيجة لشراء هذه الأسهم سترتفع نسبة الحصة التي تملكها شركة «أرامكو لما وراء البحار» في أسهم شركة «إس - أويل» من 34.99 في المائة إلى 63.4 في المائة. وتتوقف هذه الصفقة على إنهاء جميع الإجراءات الرسمية اللازمة.
وتعليقا على هذه الصفقة، أكد فهد العبد الكريم المدير العام لشركة «أرامكو لما وراء البحار» على التزام شركته الثابت بالحفاظ على الأداء المالي الجيد لشركة «إس - أويل»، وتعزيز قيمتها وقدرتها التنافسية في الأسواق، في حين قال خالد بن عبد العزيز الفالح رئيس شركة «أرامكو السعودية»، وكبير إدارييها التنفيذيين، إن هذه الصفقة «تؤكد ثقة (أرامكو السعودية) بالاقتصاد الكوري ومضيها في استراتيجيتها لتعزيز وجودها في الأسواق الآسيوية الواعدة، وكذلك التزام شركة (أرامكو لما وراء البحار) بالسعي لتعزيز نشاطاتها في (إس – أويل)».
كما عبر الفالح عن امتنانه لمجموعة «هانجين» للشراكة المجدية مع شركة «أرامكو لما وراء البحار» في شركة «إس – أويل» على مدى السنوات السبع الماضية، معربا عن تمنيات «أرامكو السعودية» للمجموعة بمزيد من النجاح في المستقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة