تايوان تحفز «المستثمر السعودي» بـ40 معرضا وأربع صناعات رئيسة

تايوان تحفز «المستثمر السعودي» بـ40 معرضا وأربع صناعات رئيسة

كشفت عن تحرير 95 في المائة من قطاعاتها للاستثمار الأجنبي
الجمعة - 10 صفر 1435 هـ - 13 ديسمبر 2013 مـ رقم العدد [ 12799]
تايوان تعرض مبادرات في التقنية والمباني والمشاريع الخضراء للاستثمار أمام رجال الأعمال السعوديين

شرعت ممثلية تايوان في السعودية بتكثيف حملتها لجذب رجال الأعمال السعوديين وسط محفزات مغرية تؤهلها لأن تكون وجهة استثمارية مربحة للمستثمرين السعوديين.

وأعلنت الممثلية الاقتصادية والثقافية لتايوان في الرياض عن وجود أربع صناعات واعدة تترقب دخول أموال سعودية فيها، حيث ستحقق عوائد عالية في حال الاستفادة المثلى منها، مفصحة في الوقت ذاته عن دعوتها لرجال الأعمال والشركات والمصانع السعودية للمشاركة في 41 معرضا تجاريا في مختلف الأنشطة والمجالات الاقتصادية.

وبحسب جين جونج لين، الممثل الاقتصادي والثقافي لتايبيه في الرياض، فإن بلاده حررت 95 في المائة من كل قطاعات في تايوان أمام المستثمر الأجنبي، مشددا أمام 100 رجل أعمال سعودي حضر لقاء عقده في مقر الممثلية في الرياض وحضرته «الشرق الأوسط»، على أن قطاع الأعمال السعودي بقدرته الاستفادة من هذه الفرصة الواعدة جراء مرونة قانون الاستثمار الأجنبي التايواني.

ولفت جونج إلى أن في تايوان خمسة مجالات تلقى معاملة تفضيلية وحوافز استثمارية ترتكز في العلوم وتجهيز الصادرات والمواقع الصناعية ومجمعات الأعمال وعلوم البيئة، موضحا أن بلاده تحوي حاليا على مائة موقع صناعي وتسعة مناطق صادرات.

وأبان جونج أن بلاده تبحث عن مستثمرين مستهدفين في مجالات الصناعات الناشئة المختصة بالتكنولوجية الحيوية والطب والرعاية الصحية والطاقة الخضراء والزراعة عالية المستوى، في حين تركز على الصناعات الذكية في الحوسبة السحابية والسيارات الكهربائية والمباني الخضراء والتطبيقات الصناعية.

ووفقا لممثل تايبيه، هناك 22 فرصة للصناعات المركزية من الآلات والسيارات الذكية وتكنولوجيا النانو، لافتا إلى الصناعات الاستراتيجية المهمة كصناعات الإلكترونيات الدقيقة والهندسة الكيمائية.

وبحسب البيانات الأخيرة حيال العلاقات التجارية السعودية التايوانية، فإن حجم التبادل التجاري خلال العام الماضي بلغ 62 مليار ريال (16.6 مليار دولار) وهو ما يجسد قرابة ثلاثة في المائة من مجموع التجارة الخارجية لتايوان. وهذا الرقم يجعل السعودية في المرتبة السابعة في قائمة الشركاء التجاريين لتايوان.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة