إبعاد صحافيين حاولا التسلل إلى منزل سفير كوريا الشمالية

إبعاد صحافيين حاولا التسلل إلى منزل سفير كوريا الشمالية

الاثنين - 28 شهر رمضان 1439 هـ - 11 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14440]
سنغافورة: «الشرق الأوسط»
أبعدت سنغافورة رجلان يعملان لحساب وسيلة إعلامية كورية جنوبية، بعد توقيفهما بتهمة دخول مقر إقامة سفير كوريا الشمالية بطريقة غير قانونية، كما أعلنت الشرطة أمس.
وقد تدفق نحو 3 آلاف صحافي إلى سنغافورة المدينة - الدولة لنقل وقائع القمة التاريخية المقررة غدا الثلاثاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. والمعروف عن سنغافورة أنها تجمع بين الحفاظ على النظام واحترام القانون، أما وسائل الإعلام الكورية الجنوبية فمعروفة بعنادها، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
واعتقل الرجلان البالغان من العمر 42 و45 عاما، واللذان يعملان لحساب شبكة «كوريان برودكاستينغ سيستم»، الخميس الماضي بتهمة الدخول غير القانوني إلى منزل السفير. ووُجه إليهما «تحذير علني» قبل طردهما أول من أمس، كما ذكرت الشرطة بعد وصول كيم إلى الأرخبيل. واتخذت تدابير أمنية كبيرة لتأمين سلامة القمة، وأغلقت أحياء بأكملها تقريبا.
وكررت الشرطة القول في هذه المناسبة إن الصحافيين الذين يدانون بانتهاك القانون المحلي «لن يُعتمدوا، ولن يكونوا بالتالي قادرين على تغطية القمة بين الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية».
وفي 2015، قتلت الشرطة رجلا حاول أن يجتاز بسيارة حاجزا أمنيا قرب فندق «شانغري لا»، حيث كان يعقد اجتماع مع وزير الدفاع الأميركي في تلك الفترة آشتون كارتر. وعثر على مخدرات بعد ذلك في السيارة، واستبعدت السلطات أي دافع إرهابي.
سنغافورة النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة