27 قتيلاً وجريحاً من الحرس الثوري بنيران «الديمقراطي الكردستاني» الإيراني

27 قتيلاً وجريحاً من الحرس الثوري بنيران «الديمقراطي الكردستاني» الإيراني

الأحد - 27 شهر رمضان 1439 هـ - 10 يونيو 2018 مـ
عناصر من قوات «الديمقراطي الكردستاني» الإيراني (أرشيفية)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفاد الجناح المسلح للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، اليوم (الأحد)، بمقتل وإصابة 27 شخصاً من الحرس الثوري الإيراني قرب الحدود العراقية الإيرانية.

وقال الجناح، في بيان، إن مواجهات بين الحرس الثوري الإيراني وقوات البيشمركة في كردستان إيران اندلعت في منطقة شنو الواقعة قرب الحدود العراقية الإيرانية. وأضاف أن المواجهات أسفرت عن مقتل 9 أفراد وإصابة 18 آخرين بجروح، لافتاً إلى أنه «لا خسائر بين صفوف مقاتلينا».

يذكر أن مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية توجد على الحدود العراقية الإيرانية، حيث تشن القوات الإيرانية بين حين وآخر هجمات على المناطق الحدودية داخل إقليم كردستان بحجة وجود مسلحي الأحزاب الكردية الإيرانية في تلك المناطق.

في المقابل، أقر  «الحرس الثوري» الإيراني اليوم، بوقوع ثلاثة اشتباكات مع جماعات مسلحة على الحدود مع العراق خلال الأيام الأخيرة ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى.

وقال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني محمد باكبور "خلال الأيام الماضية شهدنا تحركات ومحاولات تقوم به عصابات مضادة للثورة في المناطق الحدودية الغربية والشمالية الغربية بهدف احداث تسلل عميق".

وأوضح باكبور ان الهجوم الأول وقع الجمعة في منطقة اشنوية قرب الحدود مع كردستان العراق واسفر عن "مقتل او اصابة" سبعة مسلحين بحسب ما أوردت عنه وكالة الصحافة الفرنسية. وأشار إلى ان الهجومين الآخرين وقعا بين السبت والأحد، احدهما في منطقة اوشنويه ايضا والاخر جنوبا في سارفاباد. ولم يحدد جهة محددة بالوقوف خلف الهجمات كما لم يعط تفاصيل حول جنسية المهاجمين.

وأوضح باكبور أن جهود المراقبة تمكنت من تحديد هؤلاء المسلحين قبل تمكنهم من "اختراق اراضي بلادنا"، مضيفا ان اشتباكات السبت والأحد خلّفت ستة قتلى في صفوف المهاجمين وثلاثة جرحى إضافة إلى العثور على كمية كبيرة من الأسلحة حسب زعمه.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة