السفارة المصرية في بلجيكا تحتجّ على إلغاء رحلات «بروكسل إيرلاينز» إلى شرم الشيخ

السفارة المصرية في بلجيكا تحتجّ على إلغاء رحلات «بروكسل إيرلاينز» إلى شرم الشيخ

الأحد - 27 شهر رمضان 1439 هـ - 10 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14439]
بروكسل: عبد الله مصطفى
اعتبرت السفارة المصرية في بلجيكا أنه لا يوجد مبرر مقنع وراء قرار شركة «بروكسل إيرلاينز» إلغاء رحلاتها إلى شرم الشيخ، كما أنه يضر بالسياحة في المنطقة.
واتخذت الشركة البلجيكية أول من أمس (الجمعة)، قراراً بإلغاء رحلاتها إلى شرم الشيخ، معللةً ذلك بأنها وجدت في تقييم داخلي أن الطريق الجوي الذي كان من المفروض أن تسلكه غير آمن.
وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط» قال السفير المصري في بروكسل، خالد البقلي، إن الشركة اكتفت فقط بالقول إن القرار جاء بناءً على تقييم داخلي وليس على عوامل أمنية.
وأضاف السفير أنه أبلغ المسؤولين بأنه إذا كانت لديهم مشكلات تجارية بشأن بيع التذاكر أو الرحلات فلا داعي أن يبرروا ذلك على حساب سمعة السياحة في شرم الشيخ.
وأضاف السفير أنه عبّر عن احتجاجه لوزارة الخارجية البلجيكية وأنه «سيكون هناك اجتماع الاثنين بيني وبين المسؤولين في الشركة للنظر في إمكانية تطوير هذا الموضوع، والجيد في الأمر أن ردود الأفعال على المواقع الإلكترونية أكدت أن الوضع هادئ في شرم الشيخ».
وحول مزاعم «بروكسل إيرلاينز» بعدم أمان الطريق الجوي، قال السفير إن الشركة يمكن أن تتخذ نفس الطريق الجوي الذي تتخذه رحلات الطيران الأخرى. وفضّل السفير عدم التحدث عن إجراءات قضائية ضد الشركة في الوقت الحالي، وسوف ينتظر ما ستسفر عنه الجلسة المقررة غداًَ (الاثنين)، «وبعدها سوف نحدد خطواتنا القادمة».
وكان من المفترض أن تبدأ هذه الرحلات في 29 يونيو (حزيران) الجاري، وجاء قرار الإلغاء بناءً على تحليل أمني، وقالت الشركة إنه لا توجد أي نصائح رسمية من السلطات بمنع السفر إلى هناك ولكن في نفس الوقت هناك طريق جوي يجب اتّباعه للسفر من وإلى هناك.
بينما قالت وكالة الأنباء البلجيكية إنه في أعقاب إعلان شركة «بروكسل إيرلاينز» عن التحليل الأمني بأن الطريق الجوي غير آمن ويشكل خطراً قام أكثر من ألف شخص بالفعل بإلغاء الحجز للسفر إلى شرم الشيخ.
وفي أعقاب ذلك أصدرت السفارة المصرية في العاصمة البلجيكية بياناً قالت فيه إنها تلقت العديد من الاتصالات والاستفسارات من العديد من شركات السفر تفيد بأن قرار شركة «بروكسل إيرلاينز» تسبب في حالة من القلق لدى الناس حول الحالة الأمنية في شرم الشيخ.
وأكدت السفارة المصرية أن الشركة البلجيكية لم تُجرِ أي اتصالات مسبقة مع الشركات المصرية التي تتعامل معها بشأن تنظيم هذه الرحلات لإبلاغها بنيّتها إلغاء هذه الرحلات. وأضافت السفارة في البيان أن شركة «بروكسل إيرلاينز» لم تقدم أي مبررات مقنعة لاتخاذ هذا القرار مما يخلق علامة استفهام كبيرة حول هذا الأمر خصوصاً أنه سيلقي بظلال سلبية على السياحة في شرم الشيخ.
بلجيكا الطيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة