ترمب في مواجهة حلفاء «مجموعة السبع»

ترمب في مواجهة حلفاء «مجموعة السبع»

شي استقبل بوتين في بكين كـ«أعز صديق»
السبت - 25 شهر رمضان 1439 هـ - 09 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14438]
الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الكندي بعد وصوله إلى لامالبي في كيبيك لحضور قمة «مجموعة السبع» أمس (أ.ف.ب) ... وفي الإطار الزعيم الصيني مقلدا الرئيس الروسي «ميدالية الصداقة» في بكين (أ.ب)
لامالبي (كندا): «الشرق الأوسط»
انطلقت أمس في لامالبي بمقاطعة كيبيك الكندية قمة «مجموعة السبع» وسط أجواء متوترة فرضتها الخلافات حول الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ما حول المجموعة، بحسب تعليقات مسؤولين أوروبيين بارزين، إلى مجموعة «6 +1».

وفي طريقه للقاء أقرب حلفاء أميركا، أعلن ترمب أمس أنه يعتزم الاستفادة من قمة المجموعة لحلّ ما سمّاه الاتفاقات التجارية غير العادلة، مبديا إصراره على المضي قدما في نهجه رغم الاعتراضات الواضحة من أبرز شركاء الولايات المتحدة على مستوى العالم. كما دعا كذلك إلى عودة روسيا إلى المجموعة، حيث كانت عضوا سابقا بمجموعة الثماني الكبرى، قبل استثنائها إثر المشكلة الأوكرانية، لكن قصر الإليزيه أعلن، أمس، أن فرنسا وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا اتفقت على رفض عودة روسيا.

ووترت رسوم ترمب علاقته مع الزعيم الصيني، شي جينبينغ، أيضا، دافعاً الأخير إلى تعزيز علاقته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي زار بكين أمس، ووصفه بأنه «أعز صديق»، وقلّده «ميدالية الصداقة». وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أكد بوتين، قبل مراسم منحه الميدالية، أنه وشي أجريا محادثات «مثمرة». وقال إن «العلاقة بين روسيا والصين علاقة ودية وبين جيران تتطور في دول لديها روحية بناء شراكة استراتيجية».

وحول رسوم ترمب، قال شي إنه وبوتين «يعتقدان أن الحمائية التجارية الحالية قد زادت، وهناك الكثير من الشكوك في استعادة اقتصاد العالم عافيته. العولمة الاقتصادية والتكامل الاقتصادي الإقليمي هما نهج هذه الأوقات».

...المزيد
كندا قمة الجي 7

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة