سنغافورة ترفع مؤقتاً القيود على الصادرات والواردات مع كوريا الشمالية

سنغافورة ترفع مؤقتاً القيود على الصادرات والواردات مع كوريا الشمالية

قبيل القمة المرتقبة بين واشنطن وبيونغ يانغ الأسبوع المقبل
الجمعة - 24 شهر رمضان 1439 هـ - 08 يونيو 2018 مـ
فندق شانغري حيث سيقيم الرئيس الأميركي دونالد ترمب أثناء وجوده في سنغافورة لعقد القمة المرتقبة مع الزعيم الكوري الشمالي (أ.ف.ب)

رفعت سنغافورة مؤقتاً القيود المفروضة على الواردات والصادرات بينها وبين كوريا الشمالية قبل القمة المرتقبة بين واشنطن وبيونغ يانغ الأسبوع المقبل، وفقاً لأمر عام أصدرته وزارة التجارة والصناعة السنغافورية في وقت متأخر أمس (الخميس).

وتسمح الإعفاءات المؤقتة، التي ستكون سارية من 9 إلى 14 يونيو (حزيران)، لوفد كوريا الشمالية بالسفر من وإلى سنغافورة دون الإخلال بأي قوانين.

كما أنها تسمح باستيراد أو تصدير أو نقل البضائع من قبل الوفد الكوري الشمالي في قمة 12 يونيو بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وعلَّقَت سنغافورة جميع العلاقات التجارية مع بيونغ يانغ في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي، في محاولة لحث البلاد على التخلي عن برنامج أسلحتها النووية.

وجاء الأمر العام الصادر عن سنغافورة بعد موافقة من الأمم المتحدة في مايو (أيار) على رفع حظر السفر على المسؤولين الكوريين الشماليين المتوجهين إلى سنغافورة للاجتماعات التحضيرية للقمة، بعد أن قدمت حكومة سنغافورة طلباً إلى لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة.

كما سُمح أخيرا لكيم يونغ تشول، وهو مسؤول كوري شمالي كبير، بالسفر إلى واشنطن للاجتماع مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبل انعقاد القمة، وذلك بعد رفع العقوبات التي تمنع سفره إلى الولايات المتحدة.


سنغافورة

اختيارات المحرر

فيديو