تحولات المجتمع الفلسطيني منذ 1948 في كتاب

تحولات المجتمع الفلسطيني منذ 1948 في كتاب

الخميس - 23 شهر رمضان 1439 هـ - 07 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14436]
بيروت: «الشرق الأوسط»
صدر حديثاً عن «مؤسسة الدراسات الفلسطينية» كتاب «تحولات المجتمع الفلسطيني منذ سنة 1948: جدلية الفقدان وتحديات البقاء»، تأليف مجدي المالكي (مؤلف ومحرر رئيسي)، وحسن لدادوة (مؤلف ومحرر مشارك).
يسعى هذا الكتاب الكبير، في 600 صفحة، إلى تشخيص وتحليل التحولات البنيوية التي أصابت المجتمع الفلسطيني منذ نكبة سنة 1948، من خلال تبيان السياق الاستعماري الذي يهدد كيانية هذا المجتمع وهويته، والأسس الموضوعية لوجوده. وقد حرص مؤلفاه على تقديم رؤية شاملة موجزة ونقدية للتحولات الاجتماعية التي خضع لها الشعب الفلسطيني في تجمعاته الأساسية المتعددة، بالتركيز على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والمناطق المحتلة سنة 1948. لذلك، يتناول هذا الكتاب محورين متقاطعين ومكملين أحدهما الآخر. يتمثل المحور الأول في رصد وتحليل التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية الأساسية، وطبيعة تفاعلاتها مع الفضاءات والبيئات المحيطة بها، بينما يتمثل المحور الثاني في دراسة هذه التحولات عبر مختلف الحقب الزمنية التي مر المجتمع الفلسطيني بها، منذ الانتداب البريطاني حتى الآن.
ومجدي المالكي هو أستاذ علم الاجتماع في جامعة بيرزيت، له كثير من الكتب والدراسات عن الهجرة والتنمية والسياسات الاجتماعية في فلسطين.
أما حسن لدادوة فهو محاضر في دائرة العلوم الاجتماعية والسلوكية في جامعة بيرزيت، وله كثير من الدراسات عن المجتمع المدني والسياسات الاجتماعية في فلسطين. وعبد الكريم البرغوثي، أستاذ الفلسفة والدراسات الثقافية في جامعة بيرزيت. وجمال الضاهر، أستاذ الفلسفة والدراسات الثقافية في جامعة بيرزيت.
لبنان كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة