فصائل معارضة تبحث مع موسكو هدنة في الشمال السوري

فصائل معارضة تبحث مع موسكو هدنة في الشمال السوري

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1439 هـ - 05 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14434]
بيروت - لندن: «الشرق الأوسط»
كشف قيادي في الجيش السوري الحر المعارض أن قيادته وبالتنسيق مع الجيش التركي تجري اتصالات مكثفة مع القوات الروسية التي تشرف على نقاط المراقبة في محافظات حلب وإدلب وحماة.
وأكد القيادي، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية، الأحد، أن «مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وفصائل المعارضة في الشمال السوري سوف تتوصل قريبا إلى وقف إطلاق نار شامل في مناطق ريف حلب وإدلب وحماة الجنوبي الغربي خلال الأيام القادمة وربما قبل عيد الفطر».
وأضاف القيادي: «عمليات وقف إطلاق النار لا تشمل جبهات ومناطق ريف حلب الشرقي التي يسيطر على بعض مناطقها قوات سوريا الديمقراطية، وسوف يشملها القرار في حال تم التوصل إلى اتفاق تركي - أميركي بشأن مدينة منبج في حين تبقى مناطق ريف حلب الشمالي ومنها بلدة تل رفعت والشيخ عيسى والقرى المحيطة بها خارج الاتفاق الأميركي التركي، وهذه المناطق سوف تعود لسيطرة فصائل الجيش الحر».
وكانت القوات الحكومية التي تسيطر على مواقع في بلدة تل رفعت ومحيطها انسحبت مساء أول من أمس الجمعة باتجاه بلدتي نبل والزهراء.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة