رئيس الوزراء الأردني يقدم استقالته على خلفية احتجاجات شعبية

رئيس الوزراء الأردني يقدم استقالته على خلفية احتجاجات شعبية

الاثنين - 21 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ
هاني الملقي (أ.ف.ب)
عمان: «الشرق الأوسط أونلاين»
قدم رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي اليوم (الاثنين)، استقالته للملك عبد الله الثاني على خلفية الاحتجاجات الشعبية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل.

وقال مصدر حكومي لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «رئيس الوزراء هاني الملقي قدم استقالته بعد ظهر اليوم (الاثنين) للملك عبد الله خلال استقباله له في قصر الحسينية في عمان».

وتشير بعض التقارير الإعلامية، إلى تكليف عمر الرزاز وزير التربية والتعليم، بتشكيل حكومة جديدة في الأردن بعد استقالة الملقي.

وفي وقت سابق، قال مدير الأمن العام الأردني، إن قوات الأمن ألقت القبض على 60 شخصاً لانتهاك القانون خلال احتجاجات واسعة النطاق على زيادات ضريبية في الأيام القليلة الماضية.

وأضاف اللواء فاضل الحمود في مؤتمر صحافي أن 42 من أفراد قوات الأمن أصيبوا وبعضهم أصيب بألعاب نارية، لكن الاحتجاجات تحت السيطرة.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن مجلس النواب الأردني سيقوم باستئذان الملك عبد الله اليوم (الاثنين)، لعقد دورة استثنائية في أقرب وقت ممكن، لبحث زيادات ضريبية مقررة يريد معظم النواب أن تتراجع عنها الحكومة.

ونقلت الوكالة عن رئيس المجلس عاطف الطراونة قوله: «لدى المجلس رغبة كبيرة في رد تعديلات قانون الضريبة» التي أججت أكبر احتجاجات منذ سنوات في العاصمة عمان ومدن أردنية أخرى.

وأضافت نقلاً عن الطراونة: «مجلس النواب يتجه اليوم لاستئذان الملك لعقد دورة استثنائية في أقرب وقت».

وتابع: «في رد القانون نزع لفتيل الاحتجاجات التي تشهدها بعض المناطق جراء استعجال الحكومة في إرسال التعديلات قبيل إجراء حوار شامل عليها».
الأردن الأردن سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة