قتلى في نيجيريا.. واعتقال خلية «مخابرات» بوكو حرام

قتلى في نيجيريا.. واعتقال خلية «مخابرات» بوكو حرام

القبض على نساء ضمن «جواسيس» للجماعة المتطرفة
الأربعاء - 5 شهر رمضان 1435 هـ - 02 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13000]

قتل 15 شخصا على الأقل، أغلبهم من المسافرين والمتسوقين، في انفجار شاحنة مفخخة اليوم (الثلاثاء) في سوق بمدينة مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، المعقل التاريخي لجماعة "بوكو حرام" المتطرفة، بشمال شرقي نيجيريا.
وانفجرت الشاحنة خلال ساعة الذروة في "سوق الاثنين"، ونقل الضحايا إلى أحد مستشفيات المدينة، حيث أحصى مصور لوكالة الصحافة الفرنسية 15 جثة. وبحسب الشهود، فان الحصيلة قد تكون أكبر.
وتصاعدت ألسنة النيران في وسط أحد الأسواق، كما ذكرت السلطات وشاهد عيان لوكالة "رويترز".
ونتج الانفجار عن عبوة خبئت في شحنة محملة بالفحم، بحسب بيان مقتضب على حساب أجهزة وزارة الدفاع النيجيرية على "تويتر". وأضاف البيان ان قوات الأمن طوقت المنطقة.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن "بوكو حرام"، استهدفت مرارا ولاية بورنو.
إلى ذلك، أعلن الجيش النيجيري أمس (الاثنين)، أنه فكك خلية تجسس تابعة لـ"بوكو حرام" واعتقل زعيمها الذي يشتبه في تورطه في خطف أكثر من مائتي تلميذة في ابريل (نيسان) الماضي.
وجاء في بيان صدر عن قيادة الجيش، أن القوات حددت موقع "خلية تجسس" يتزعمها رجل أعمال يدعى بابوجي ياري شارك بشكل فاعل في خطف التلميذات.
وقال البيان الذي حمل توقيع الميجر جنرال كريس أوكولادي المتحدث باسم وزارة الدفاع، إن رجل الأعمال عضو أيضا في حركة للشبيبة تعاونت مع القوات المسلحة. وقد استخدم منصبه غطاء للعمل لحساب "بوكو حرام".
وتابع البيان أن "توقيف رجل الأعمال أتاح الحصول على معلومات حيوية وسهل القبض على أعضاء آخرين من الخلية إرهابية من النساء".
واتهم البيان المشتبه به بالتجسس لصالح المتطرفين والوقوف وراء اغتيال امير غوزا في بورنو قبل شهر. كما اتهمه بتنسيق عدة هجمات دامية في مايدوغوري منذ 2011، بما فيها اعتداءات على مواقع عسكرية وللجمارك.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة