روسيا ترفع جزئياً حظراً على واردات البطاطس القادمة من مصر

روسيا ترفع جزئياً حظراً على واردات البطاطس القادمة من مصر

الأحد - 20 شهر رمضان 1439 هـ - 03 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14432]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قال وزير التجارة المصري طارق قابيل في بيان أمس السبت، إن روسيا وافقت على رفع حظر كان مفروضاً على واردات البطاطا (البطاطس) القادمة من ثماني مناطق زراعية في مصر، بما يسمح باستئناف الشحنات من السادس من يونيو (حزيران).
وذكر البيان أن القرار يرفع جزئياً القيود التي فرضت بعد أن قدم مسؤولون مصريون نتائج اختبارات طلبتها موسكو من بعض المزارع التي كانت روسيا تتلقى شحنات منها.
وجاء في البيان أن السلطات الروسية «تأكدت... من سلامة إجراءات زراعة وتصدير البطاطس المصرية وجودتها واستيفائها لشروط ومواصفات الصحة والصحة النباتية الروسية الدولية».
ورفضت مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، شحنة قمح روسي بسبب وجود مستويات زائدة من فطر الإرغوت فيها الأسبوع الماضي. والإرغوت فطر شائع في شحنات الحبوب.
والشحنة المرفوضة هي الرابعة التي يتم إيقافها خلال الأسابيع القليلة الماضية، وإن كانت الأولى التي تحتجز بسبب الإرغوت. ويصل حجم الشحنات إلى نحو 250 ألف طن من الحبوب قد يكون على الهيئة العامة للسلع التموينية الآن طرق أبواب أسواق العالم لشرائها.
وعلقت روسيا واردات الفاكهة والخضر من مصر في عام 2016 بعد أن رفض مفتشو الحجر الزراعي في مصر شحنة قمح روسي حجمها 60 ألف طن بسبب مشاكل تتعلق بسياسة مصر فيما يتعلق بالإرغوت.
وفي 23 مايو (أيار) الماضي، وقعت مصر وروسيا اتفاقا لإنشاء منطقة صناعية روسية في محور قناة السويس في مصر.
وأوضح بيان من وزارة التجارة والصناعة المصرية، أن المنطقة ستقام في شرق بورسعيد على مساحة 5.25 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع، وستجعل مصر «محور ارتكاز لانطلاق المنتجات الروسية إلى كل الأسواق العالمية، وبخاصة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا».
وقع الاتفاق وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل، ونظيره الروسي دينيس مانتروف أثناء اجتماعات اللجنة المصرية الروسية المشتركة المنعقدة حاليا في موسكو.
وقال البيان إن مدة الاتفاق 50 عاماً، ويجدد تلقائيا لمدة خمسة أعوام بموافقة الجانبين. وأضاف أنه من المنتظر أن تجتذب المنطقة الصناعية الروسية استثمارات بقيمة تصل إلى سبعة مليارات دولار.
مصر روسيا إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة