وفاة آلان بين رابع رائد فضاء مشى على سطح القمر

وفاة آلان بين رابع رائد فضاء مشى على سطح القمر

الأحد - 12 شهر رمضان 1439 هـ - 27 مايو 2018 مـ
آلان بين (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وفاة رائد الفضاء الأميركي آلان بين، رابع رائد فضاء مشى على سطح القمر، أمس (السبت) عن 86 عاما.

وتوفي بين في مستشفى هيوستون ميثوديست بولاية تكساس بعد أن شعر بتعب فجأة خلال سفره في أنديانا قبل أسبوعين، وفقا لما ذكرته «ناسا» في نعي نشر نيابة عن عائلة بين.

وقالت زوجته ليزلي بين، إن «آلان كان أقوى وأروع رجل عرفته على الإطلاق. لقد كان حب حياتي وأفتقده كثيراً».

وكان بين طياراً في البحرية الأميركية عندما تم اختياره كمتدرب ضمن مجموعة ثالثة من رواد الفضاء في وكالة ناسا في أكتوبر (تشرين الأول) 1963.

وطار إلى الفضاء مرتين، أول مرة كطيار في رحلة «أبولو 12» في نوفمبر (تشرين الثاني) 1969 عندما أصبح رابع شخص يمشي على القمر. وخلال تلك المهمة، قام بتثبيت أول مولد يعمل بالطاقة النووية على القمر، وأجرى عدة تجارب وجمع عينات من الصخور والتربة لدراستها مرة أخرى على الأرض.

وفي يوليو (تموز) 1973، قاد بين الرحلة الثانية إلى أول محطة فضاء أميركية، سكايلاب. وقضى مع زميليه 59 يوماً على متن المحطة المدارية التي تدرس الأرض، حيث غطوا ما يقرب من 40 مليون كيلومتر والتقطوا 76 ألف صورة للشمس لأغراض البحث.

وقال رائد الفضاء والت كونينجهام، الذي شارك في رحلة أبولو 7 إنه كان على علاقة صداقة رائعة مع «بين» طوال 55 عاما.

وأضاف: «لأعوام، لم يمر شهر دون خروجنا سويا لتناول تشيز برجر في كافيه ميلر في هيوستن. نحن معتادون على فقدان أصدقائنا في مجال عملنا، ولكن فقدان (بين) أمر صعب».

ووصف رائد الفضاء مايك ماسينينو، الذي شارك في مهام لخدمة مرصد هابل الفضائي، بين «بأنه أكثر شخص روعة قابلته».
أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة