ثنائية كامبالا سيتي تطيح البدري من تدريب الأهلي

ثنائية كامبالا سيتي تطيح البدري من تدريب الأهلي

الخطيب قبل استقالته بعد ساعات من المواجهة الأفريقية
الأربعاء - 29 شعبان 1439 هـ - 16 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14414]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قبلت لجنة الكرة بالنادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب اعتذار حسام البدري عن عدم الاستمرار في منصب المدير الفني للفريق.

وجاء اعتذار البدري في أعقاب هزيمة الفريق أمام مضيفه كامبالا سيتي الأوغندي صفر - 2 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتراجعت مسيرة الأهلي بطل الدوري المصري مؤخراً، حيث خسر الفريق أمام غريمه التقليدي الزمالك في مباراة القمة بينهما في الدوري بهدفين مقابل هدف، كما خرج من كأس مصر على يد الأسيوطي سبورت، قبل أن يتعادل سلبيا مع ضيفه الترجي التونسي في الجولة الأولى من دور المجموعات الأفريقية، ثم خسارة الفريق أمام كامبالا.

وكان عقد البدري ينتهي مع الأهلي عقب نهاية المباراة أمام المصري يوم الأحد المقبل في ختام الدوري المصري، دون أن يتوصل لاتفاق مع إدارة النادي بشأن تجديد تعاقده.

وكان الأهلي تعثر للمرة الثانية تواليا بسقوطه أمام مضيفه كمبالا سيتي صفر - 2 في نامبولي قرب العاصمة الأوغندية.

وعلى رغم الخسارة، اعتبر البدري أن فرصة بلوغ الدور ثمن النهائي لا تزال قائمة، رغم أن في رصيد الأهلي الطامح لرفع رقمه القياسي إلى تسعة ألقاب، نقطة واحدة في أسفل ترتيب المجموعة بعد سقوطه في المباراة.

وقال بحسب ما نقل الموقع الإلكتروني للنادي: «لدينا فرصة قائمة في التأهل، حيث أمامنا 4 مباريات بـ12 نقطة، ولم نفقد الأمل، وخبراتنا الأفريقية تؤكد أن الأمر لم ينتهِ بعد، ولدينا الفرصة للعودة للمنافسة».

وكانت نقطة التحول إخفاق وليد سليمان في تسجيل ركلة جزاء في الدقيقة 20، ليستفيد كمبالا في الشوط الثاني ويحول تفوقه الميداني إلى هدفين متأخرين لإبراهيم صدام جمعة (74) وتيموثي أواني (89 من ركلة جزاء).

وقال البدري: «سيطرنا على اللعب في الشوط الأول، وحصلنا على ركلة جزاء، ولكن لم نكن موفقين، وفي الشوط الثاني لم نكن جيدين كما كنا في الشوط الأول، وهو ما منح الفرصة لفريق كمبالا لإحراز الهدف الأول، ثم ركلة جزاء منحته الهدف الثاني».

وأشار إلى أنه بعد الهدف الثاني «كان من الصعب التعويض».

ويتأهل الأول والثاني في كل من المجموعات الأربع إلى الدور ربع نهائي المسابقة التي يحصل الفائز بلقبها على 2.5 مليون دولار ويشارك في كأس العالم للأندية.

ومن جهته، سيحاول النجم الساحلي التونسي نسيان أحزانه المحلية عن طريق الفوز على ضيفه زيسكو اليوم الأربعاء.

ويملك النجم الساحلي وزيسكو نقطة واحدة لكل منهما بعد تعادلهما مع بريميرو أوجوستو الأنجولي ومبابان سوالوز من سوازيلاند على الترتيب وبنتيجة 1 - 1 في الجولة الافتتاحية.

ويأمل النجم الساحلي في تجاوز تراجع معنويات لاعبيه بسبب هزيمته الكبيرة 4 - 1 أمام الأفريقي في نهائي كأس تونس يوم الأحد الماضي. وقبل ذلك خسر النجم الساحلي صراعه مع الأفريقي أيضا على المركز الثاني في الدوري المحلي المؤهل لدوري أبطال أفريقيا ليغيب عن المسابقة القارية الموسم المقبل.

وقال قيس الزواغي مساعد مدرب النجم الساحلي: «تنتظرنا مباراة مهمة ببطولة دوري الأبطال التي نضعها على رأس أولوياتنا ثم سيقع التقييم وسيتحمل كل طرف مسؤوليته».

وربما تكون مباراة زيسكو الأخيرة للجزائري خير الدين مضوي على رأس الجهاز الفني للنجم الساحلي بعد إخفاقه في تحقيق أهداف الفريق.
مصر كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة