روايات مفجعة من مستشفيات غزة

روايات مفجعة من مستشفيات غزة

الثلاثاء - 1 شهر رمضان 1439 هـ - 15 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14413]
أحد أقرباء أحمد الرنتيسي الذي قُتل في المواجهات أمس يتلقى التعازي في أحد مستشفيات غزة (رويترز)
غزة: «الشرق الأوسط»
مشاهد مروعة رصدت في مستشفيات غزة، أمس، إذ تقاطر عليها آلاف المواطنين يبحثون عن أقربائهم الذين قُتلوا أو أصيبوا في يوم طويل من المواجهات مع جنود الاحتلال، على الحدود بين القطاع وإسرائيل.

عائلة العامودي، تلقت نبأ قتل الجيش الإسرائيلي أحد أبنائها، فيما كان شقيقه الآخر يعاني بدوره من جروح خطيرة. ووسط حال من الغضب والذهول، استقبلت عائلة العامودي ابنها الأول محمولاً، فيما كان الثاني يخضع لعملية جراحية بهدف إنقاذ حياته.

والدة الشاب إبراهيم المصري تلقت نبأ قتله أمس بعد سنوات قليلة من حالة مماثلة عاشتها، بعدما قتل الجيش الإسرائيلي نجلها الأكبر بغارة جوية. توجهت والدة إبراهيم إلى المستشفى لتوديع نجلها وهي تذرف الدموع، وتردد: «ليش رحت وتركتني؟».

وفي الأثناء، وصلت إلى المستشفيات المختلفة في غزة عائلات من كل حدب وصوب، تبحث عن أبناء ربما قتلهم الاحتلال أو أصيبوا بجروح. وكان المشهد مأساوياً فعلاً في ظل عويل الأمهات.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة